الخبر وما وراء الخبر

حماس: جرائم العدو لن تكسر إرادتنا في الدفاع عن أرضنا ومقدساتنا

3

نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الثلاثاء، إلى الشعب الفلسطيني والأمّة العربية والإسلامية، الشهيد الشاب/ أحمد إبراهيم عويدات (20 عاماً)، الذي ارتقى متأثرًا بجروح أصيب بها، بالرَّصاص الحيّ الليلة الماضية، أثناء تصديه وأبناء شعبنا لاقتحام قوات العدو الصهيوني واعتدائها الوحشي على مخيم عَقْبة جَبِر، جنوب مدينة أريحا.

وأكدت الحركة في بيان لها وصل “وكالة فلسطين اليوم الإخبارية”، أن ارتقاء الشهيد عويدات يزيدنا تمسكًا بحقوقنا، وجرائم الاحتلال لن تكسر إرادتنا في مواصلة الدفاع عن أرضنا ومقدساتنا.

وبعثت الحركة بخالص التعازي إلى عائلة الشهيد، وإلى جماهير الشعب والشباب الثائرين في عموم الضفة الغربية المحتلة، معربه عن الفخر والاعتزاز ببطولاتهم في التصدّي لإرهاب الاحتلال وجرائمه بحق أرضنا ومقدساتنا.

وجددت التأكيد على أن هذه الجرائم لن تزيدنا إلّا إصرارًا وتمسكًا بحقوقنا المشروعة، ولن تكسر إرادتنا في المضي قدمًا في طريق النضال حتّى دحر الاحتلال، وتحقيق تطلعات شعبنا في التحرير والعودة.