الخبر وما وراء الخبر

الزكاة تدشن مشروع (رحماء بينهم) في الجوف

19

دشن مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة الجوف، مشروع “رحماء بينهم” الذي يستهدف،10 آلاف و345 من الأسر الفقيرة والمحتاجة في عموم المديريات، بمبلغ 206 ملايين و900 ألف ريال.

وفي التدشين، أشاد الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة علي حميد، بمشاريع هيئة الزكاة وجهود فرعها في المحافظة وما تم تحقيقه من نجاحات في صرف الزكاة وتوزيعها في مصارفها الشرعية.

وأكد على أهمية تنفيذ المشاريع التي تنفذها هيئة الزكاة لتخفيف معاناة الأسر الأشد فقراً والمساكين، خاصة خلال شهر رمضان لا سيما في ظل العدوان والحصار، داعيا التجار، ومن وجبت عليهم الزكاة، إلى المبادرة بدفع ما عليهم من زكاة.

من جانبه أوضح وكيل الهيئة لقطاع المصارف، محمد العياني، أن المشروع يستهدف توزيع مساعدات مالية للفقراء من مختلف مديريات وعزل المحافظة.

وأشار إلى ضرورة استشعار الجميع للمسؤولية تجاه فريضة الزكاة، لتحقيق أهدافها وصرفها في مصارفها الشرعية.

فيما أوضح مدير فرع الزكاة في المحافظة، أحمد الصياح، إلى أن تنفيذ مشروع “رحماء بينهم” يأتي ضمن خطط المشاريع الرمضانية وترجمةً لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى، لتخفيف المعاناة على الفقراء والمساكين.

من جهته، بيّن مدير بريد الجوف، إسماعيل القمراء، أن التوزيع يتم عبر البريد، بما يسهل للمستفيدين حصولهم على المساعدات ضمن مصارف الزكاة.

وأشار إلى أن البريد سيقوم بتشكيل لجان للمناطق، التي لا يوجد فيها فروع للبريد للصرف فيها بالتنسيق مع هيئة الزكاة.