الخبر وما وراء الخبر

لقاء توعوي زكوي للعلماء والخطباء والمرشدين في ذمار.

1

نظّم مكتب الهيئة العامة للزكاة في محافظة ذمار بالتنسيق مع رابطة علماء اليمن ومكتب الإرشاد، اليوم، لقاء موسعا للعلماء والخطباء والمرشدين، لتعزيز دورهم التوعوي بفريضة الزكاة.

وخلال اللقاء، أكد وكيل المحافظة، محمود الجبين، أهمية دور العلماء والخطباء والمرشدين في توعية المجتمع بأهمية دفع الزكاة، وإحياء هذه الفريضة، بما يسهم في قيام الهيئة بدورها في مساعدة الفقراء والمحتاجين.

فيما أشار وكيل المحافظة، عباس العمدي، إلى أهمية التعاون وتنسيق الجهود بين العلماء والمرشدين والهيئة في إحياء فريضة الزكاة، وإيصالها إلى مستحقيها وفقا لمصارفها الشرعية.

وفي كلمة العلماء، أشار عضو رابطة علماء اليمن، القاضي محمد القعمي، إلى أهمية فريضة الزكاة في تطهير النفس والمال وتعزيز التكافل الاجتماعي وإعانة الفقراء والمحتاجين.. مؤكدا أهمية دفعها بدون نقص أو تحايل، لأنها ركن من أركان الإسلام.

بدوره، أكد مدير مكتب الإرشاد، عبدالله اللاحجي، أهمية المبادرة في دفع الزكاة، وبما يحقق النماء والبركة وتطهير وتزكية أموال المكلفين بدفعها للهيئة العامة للزكاة، ومكاتبها في المديريات.

وأشار إلى زكاة “المخبئات” من الأموال والذهب والفضة وما إليها، إضافة إلى زكاة الفطر الواجبة على كل نفس، وعدم التساهل في دفعها في موعدها.

من جانبه، أكد مدير عام مكتب الزكاة في المحافظة، إبراهيم المتوكل، أهمية دور العلماء والخطباء والمرشدين في إيصال الرسالة الدينية للمجتمع، والتوعية بضرورة إحياء فريضة الزكاة.

واستعرض الأنشطة والمشاريع الخيرية والاجتماعية، التي تنفذها الهيئة، منها مشاريع “رحماء بينهم”، والمطابخ الخيرية، وكسوة العيد، والمساعدات النقدية والعينية، وفقا للمصارف الشرعية.

ودعا كبار التجار وأبناء المجتمع إلى المبادرة في دفع الزكاة، وأن يكونوا على يقين أن الهيئة تصرفها في مصارفها الشرعية.

حضر اللقاء مدراء مكتب الشباب، علي العوش، وبحوث التنمية والتدريب، سمير خشافة، ونائب مدير مكتب الزكاة، محمد عبدالرزاق، ومدير مكتب الإرشاد في مدينة ذمار، زكريا الوشلي.