الخبر وما وراء الخبر

وزارة الداخلية تحيي الذكرى السنوية لاستشهاد الرئيس الصماد

7

أحيت وزارة الداخلية اليوم الاثنين، بصنعاء، الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد الرئيس صالح علي الصماد، بفعالية خطابية.

وفي الفعالية أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان، إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الصماد للتذكير بمناقبه ودوره وإسهاماته في قيادة البلاد وإدارة الدولة.

ولفت إلى عظمة المشروع الوطني الذي أطلقه الشهيد صالح الصماد تحت شعار “يد تحمي، ويد تبني”، لبناء الدولة اليمنية الحديثة، موضحاً أن الشهيد الصماد حافظ على تماسك الدولة والوطن واستمرار الصمود في وجه العدوان.

وأكد الفريق الركن الرويشان، أن الشهيد الصماد رسّخ مفهوم دولة للشعب وليس شعب للدولة، ما يتطلب أن تظل تلك المفاهيم حاضرة في ذهن كل من يتحمل مسؤولية البلاد.

واعتبر الشهيد الصماد، مدرسة من القيم ومكارم الأخلاق والصفات الحميدة، منوهاً ببصمات الشهيد الصماد في إدارة الدولة والتحشيد والاستنفار للعدوان.

وقال نائب رئيس الوزراء: “إن الاحتفاء بالذكرى السنوية للشهيد الصماد، احتفاء بالقيم والمبادئ والأخلاق والتمسك بالمشروع الوطني الذي أسسه والالتزام بالسير على نهجه”.

وأضاف: “في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان شهر الجهاد والبذل والعطاء، نعاهد الشهيد الصماد بالسير على الدرب الذي رسمه حتى تحقيق النصر على قوى العدوان والمرتزقة”.

بدوره، أشار نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الصماد الأليمة على قلوب ووجدان اليمنيين، وتزامنها مع التحولات التي حدثت في واقع الأمة من التاريخ الهجري خلال شهر رمضان من غزوة بدر الكبرى وفتح مكة وذكرى استشهاد الإمام علي عليه السلام.

ولفت إلى أن استهداف الشهيد الصماد من قبل الأعداء، كان ضمن مخطط إجرامي القضاء على حلم بناء الدولة اليمنية الحديثة، مؤكداً أهمية استلهام معاني التضحية والعطاء من الشهيد الصماد باستمرار الثبات والصمود في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وبين اللواء المرتضى، “أن الشهيد الصماد لم يعش يوماً من أجل نفسه أو منصبه أو من أجل يبقى رئيساً وإنما كان جل اهتمامه أن يقدم كل ما في وسعه لخدمة شعبه”.

من جانبه اعتبر مدير الإمداد والتموين العميد أُسامة مفضل، ذكرى استشهاد الرئيس الصماد، محطة لاستلهام معاني الحرية والتضحية للخروج من حالة الاستعباد التي تعيشها الأمة.

وأشار إلى أهمية إحياء الذكرى لاستحضار مواقفه في خدمة الوطن والتمسك بمشروعه الوطني “يد تحمي، ويد تبني”، مشيداً بمواقف الشهيد الصماد الشجاعة والمشرفة في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن ودوره في تعزيز صمود وثبات أبناء الشعب اليمني.

تخللت الفعالية أوبريت انشادي لفرقة الشهيد القائد بعنوان “على خطى الصماد” وقصيدة شعرية للشاعر نشوان الغولي، وعرض كلمة مسجلة للشهيد الرئيس الصماد، وكلمة توجيهية لرجال الأمن في العام التدريبي 2018م.

إلى ذلك زار نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان ومعه نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى ورئيس مصلحة الأحوال المدنية اللواء محمد عبدالعظيم الحاكم، ضريح الشهيد الرئيس صالح الصماد ورفاقه ووضعوا إكليلاً من الزهور على الأضرحة وتم قراءة الفاتحة على أرواحهم.