الخبر وما وراء الخبر

غروندبرغ يستعرض مذكرة احباطات أمام مجلس الأمن حول اليمن

3

في إحاطة جديدة لمجلس الأمن الدولي، قال المبعوث الأممي إلى اليمن، هانز غروندبرغ، اليوم الأربعاء، إن جهوده لبحث طرق للاستجابة لأولويات الأطراف ولفتح الباب لوقف إطلاق النار على مستوى اليمن، قوبلت بنفس العوائق التي واجهت جهود مماثلة في الماضي بما يشمل الخلاف حول تسلسل الإجراءات، مشيرًا إلى أنه سيستمر في بحث الخيارات لتسريع خفض التصعيد، عندما تكون الأطراف جاهزة.

وأضاف: ” ركزت على تطوير إطار عمل شامل، ومتعدد المسارات يغطي القضايا الأساسية والاقتصادية والأمنية، بهدف تيسير تحقيق تقدم تدريجي على تلك المسارات بشكل متوازٍ، وتتوجه العملية كلها نحو التوصل إلى تسوية سياسية مستدامة.”

لافتًا في إحاطته إلى أن استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي منذ 6 أعوام تسبب في منع اليمنيين شمال البلاد من السفر إلى الخارج، حتى للحصول على الرعاية الطبية المنقذة للحياة، وهو أمر لا يمكن أن يكون مستداما.

وأضاف: إن استمرار إغلاق الطرق ونقاط التفتيش في جميع أنحاء اليمن، واستمرار وجود العوائق التي تعترض الاستيراد والتوزيع المحلي للسلع الضرورية للمدنيين، بما في ذلك الوقود، يضر السكان بطرق لا يمكن تبريرها.”

وأوضح غروندبرغ: ” أن الحرب في اليمن مليئة بالفرص الضائعة التي يحركها جزئيا مقاتلون يتأرجحون بين الشعور بأنهم أضعف أو أقوى من القبول بالتنازلات، وأن هناك حاجة إلى إرادة سياسية حقيقية وقيادة مسؤولة والتزام بمصالح اليمنيين من أجل وضع اليمن على مسار مختلف بشكل مستدام.”