الخبر وما وراء الخبر

آلاف اليمنيين يشيعون ضحية ميليشيا الانتقالي السنباني بعد 3 أشهر من مقتله

6

شيع الآلاف في العاصمة صنعاء، اليوم الجمعة، جثمان الشاب عبدالملك السنباني الذي قضي على يد عناصر الانتقالي المدعومة إماراتيا قبل نحو ثلاثة أشهر في محافظة لحج المحتلة جنوبي اليمن وهو عائد من الغربة لزيارة أسرته.

وتجمع المشيعون في جامع الشعب بميدان السبعين للصلاة عليه، بينما حمل السنباني في تابوت على أكتاف المشيعين من الجامع إلى مقبرة الدفعي على مقربة من دار الرئاسة جنوبي العاصمة صنعاء.

وقبل أسبوعين، أعلنت أسرة السنباني وصول جثمان نجلهم إلى ثلاجة هيئة مستشفى الثورة في صنعاء.

وفي منتصف شهر نوفمبر، وافقت النيابة للانتقالي الإفراج عن جثمان الشاب السنباني، ووجهت مذكرة لوالده للحضور إلى مقر النيابة في المنطقة الرابعة بمديرية التواهي لتقديم طلب استلام جثمان المجني عليه، بعد رفضها لأكثر من شهرين على هذا الطلب.

وقضي الشاب السنباني على يد مليشيات الانتقالي المدعومة إماراتياً في نقطة طور الباحة بمحافظة لحج (جنوب اليمن)، في ثمانية من سبتمبر الماضي بينما كان قادماً من أمريكا عبر مطار عدن الدولي.