الخبر وما وراء الخبر

المشّاط يثمّن جهود سلطنة عُمان الداعمة للشعب اليمني

3

ثمّن رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المَشّاط، “الجهود الطيبة والأخوية لسلطنة عُمان تجاه الشعب اليمني، وموقف قيادتها العقلاني الرافض للعدوان على اليمن منذ البداية”.

وبعث المَشّاط برقية تهنئة إلى سلطان عُمان هيثم بن طارق، بمناسبة العيد الوطني الـ51 للسلطنة.

وخاطب المشاط السلطان بن طارق قائلاً إنّ “سياستكم الحكيمة منحت السلطنة التقدير والاحترام من المجتمع العربي والدولي، وحققت لسلطنة عُمان أمناً وسلاماً واستقراراً ورخاءً”، مضيفاً أنه “كان لكم الدور الأبرز فيما يخص اليمن وجهودكم الطيبة الساعية للوصول إلى سلام عادل، وإيقاف العدوان ورفع الحصار عن الشعب اليمني”.

وتابع المشاط أنّ “ما قدمته سلطنة عُمان من مساعدات وفتح المنافذ للشعب اليمني هي محل تقدير كل يمني”، آملاً أن “تقوى أواصر العلاقة والتبادل التجاري بين اليمن وعمان الجارين والشقيقين في المستقبل المنظور”.

كما أعرب عن أمله في أن يثمر دور السلطان في “جمع الكلمة على المستوى العربي ودول الخليج”.

وكانت وزارة الخارجية العُمانية، أعلنت في 9 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بأنّ وزير خارجيتها بدر بن حمد البوسعيدي تلقّى اتصالاً هاتفياً، من نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، وبحثا ملف وقف الحرب في اليمن، و”تشجيع الحوار بين كل الأطراف، في إطار عملية سياسية تحقق الأمن والاستقرار”⁩.

وسبق لسلطنة عُمان أن أكَّدت أن جهودها مستمرة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن. بينما قال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إنّ “سلطنة عُمان شريك أساسي للأمم المتحدة”.