الخبر وما وراء الخبر

السفير صبري: الرياض تعيش وضعاً إنهزامياً جعلها تتصرف هستيرياً تجاه الملفات الساخنة.

33

قال سفير الجمهورية اليمنية في سوريا عبدالله علي صبري أن التصعيد السعودي تجاه لبنان على خلفية تصريحات الوزير قرداحي يؤكد بأن الرياض تعيش وضعاً إنهزامياً جعلها تتصرف بنوع من الهستيريا تجاه الكثير من الملفات الساخنة في المنطقة.

وفي حوار خاص مع وكالة أنباء فارس، قال السفير صبري لا شك أن سبب غضب الدول الخليجية البترولية وفي مقدمتها السعودية يعود الى فشلها الذريع في حرب اليمن العبثية، رغم استمرارها في عدوانها طيلة سبع سنوات استعانت خلالها بالدول الكبرى؛ ووظّفت كل إمكاناتها المالية والعسكرية والإعلامية من أجل هذه الحرب العبثية التي استنزفت مواردها المالية؛ ومكانتها في العالم؛ وأدت في الأخير إلى تعطيل قدراتها العقلية، والمؤسف أنها ورطت معها بعض الدول الخليجية، ودفعت بها إلى منزلق التردي غير المسبوق.

وأضاف السفير الصبري: ونحن نحيي موقف الحكومة اللبنانية ووزير الإعلام جورج قرداحي على هذا التماسك في مواجهة الهجمة السعودية ؛ فكلنا ثقة أن لبنان سيخرج من هذه الأزمة أقوى مما كان عليه، فالرياض التي كان لها السطوة على القرار السياسي والاقتصادي في لبنان لفترة طويلة لم تعد كذلك بعد هزيمتها في اليمن، وبعد استنزاف مواردها الاقتصادية من الجانب الأميركي والغربي، وقد أصبحت دولة بلا مخالب في الواقع.

واختتم تصريحه بالقول نحن على ثقة أيضاً أن قوى المقاومة في لبنان وعلى رأسها حزب الله تدرك هذا المتغير وتتصرف على ضوئه، ما يراكم من نجاح الحزب والقوى الوطنية اللبنانية في مواجهة مختلف التحديات والتهديدات.