الخبر وما وراء الخبر

الحكومة الإثيوبية: نخوص حربا وجودية ولن ننهار

5

اعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم الخميس، إنها على وشك الانتصار في حربها المستمرة منذ عام ضد متمردي إقليم تيغراي، وتعهدت بمواصلة القتال، في تجاهل مباشر للأصوات الدولية المطالبة بوقف إطلاق النار.

وقال مكتب الاتصالات الحكومي في منشور على “فيسبوك” بعد تقدم المقاتلين المتمردين نحو العاصمة: “هذه ليست دولة تنهار تحت الدعاية الأجنبية. نحن نخوض حربا وجودية”.

في وقت سابق من اليوم، وافق البرلمان الإثيوبي، على طلب رئيس الوزراء آبي أحمد، بفرض حالة الطوارئ في عموم البلاد، تأهبا لمواجهة المتمردين الذين أعلنوا زحفهم نحو العاصمة لإسقاطه.

وقالت إذاعة “فانا” الحكومية، إن قرار البرلمان جاء بعد تصاعد حدة القتال بين القوات الحكومية وقوات جبهة تحرير تيغراي، التي أعلنت أخيرا اعتزامها التقدم نحو العاصمة أديس أبابا بعد تحالف مع مقاتلي عرقية الأورومو.

اندلع الصراع بين الحكومة الإثيوبية ومتمردي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، منذ عام، في مسعى للسيطرة على الإقليم الشمالي من البلاد، وذلك على خلفية اتهامات للجبهة بالاعتداء على وحدات تابعة للجيش الوطني وسرقة معداتها.