الخبر وما وراء الخبر

غوتيريش: الشعب الأفغاني بحاجة إلى حكومة شاملة

5

قال الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش أن أفغانستان تواجه أزمة إنسانية وهي على وشك مواجهة كارثة، معربا عن شكره لإيران لاستضافتها مؤتمر دول الجوار الأفغاني وأيضا مساهمتها في نقل فرق الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى هذا البلد.

ودعا غوتيريش في رسالة مصورة، مساء الأربعاء، لمؤتمر خارجية وزراء جوار أفغانستان، إلى ضرورة استمرار التعاون للتأكد من دعم اللاجئين ومساعدتهم، مشددا على أن الدعم الأممي للدول المستضيفة لابد أن يكون متطابقا مع مقياس الاحتياجات.

وقال: علينا أن نبحث عن سبل لمنع الانهيار الكامل لاقتصاد أفغانستان، علينا أن نعمل مع بعضنا بعضا من أن يتنفس الاقتصاد مرة أخرى وأن نساعد الشعب لكي يعيش، ويمكن ضخ سيولة نقدية في الاقتصاد الأفغاني دون انتهاك القوانين الدولية أو إضعاف المبادئ.

وأشار إلى حاجة الشعب الأفغاني إلى حكومة شاملة وممثلة وتحترم القوانين الدولية وتدافع عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية، مضيفا إنني مستاء بعمق من انتهاك حقوق الإنسان بما في ذلك حقوق النساء والاطفال والأقليات العرقية والهجمات “الإرهابية” المؤخرة ضد المؤسسات الدينية والتي حصدت أرواح العديد من الأبرياء، فعلينا أن نواصل تعاوننا وتواصلنا لكي نساهم في الحركة على المسار.

وشدد على حاجة أفغانستان والمنطقة إلى دولة آمنة وليس دولة تكون ملجأ “للإرهاب” أو مركزا لتهريب المخدرات.. وهذا الأمر حياتي بالنسبة للسلام والاستقرار في المنطقة وأنحاء العالم.