الخبر وما وراء الخبر

القيادي الشرقي: الفوضى والاضطرابات في السودان صناعة أمريكية بامتياز

54

قال القيادي في حركة أنصار الله والمشرف العام في محافظة ذمار الأستاذ فاضل محسن الشرقي ، أنه لا يوجد من هو أخبث من الأمريكيين على الإطلاق.

وأشار الشرقي في منشور له على قناته في “تليجرام”، إلى أن ” الخارجية الأمريكية ظلت خلال الأيام الماضية تشيد بخروج مئات الآلاف من المتظاهرين السودانيين وسلميتهم ،”.

وتابع متحدثا عن السياسة الأمريكية قائلا : ” تبعث إشارات ورسائل التحريض والتشجيع ثم توفد مبعوثها الخاص المتصهين جيفري فيلتمان للإجتماع برئسي مجلس السيادة والحكومة ، وتقديم أفكار ومبادرة للحل فاقمت الأزمة، ووسعت الشرخ، وعمقت الخلاف”.

وأضاف الشرقي : ” ثمّ أوعزت للجيش بالإنقلاب على الشراكة الساسية مع المدنيين من قوى الثورة والتغيير، واعتقال الحكومة وحلها ، والآن تعبر عن قلقها وإدانتها للجيش”.

وأكد مشرف عام ذمار أن ” الوضع المتأزم سيستمر في السودان وغيرها طالما والسياسة الأمريكية حاضرة فيها ومهيمنة عليها”.