الخبر وما وراء الخبر

البرهان يعلن حالة الطوارئ وحل المجلس السيادي ومجلس الوزراء

2

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، حل مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء وإعلان حالة الطوارئ في البلاد، وإعفاء حكام الولايات، مشيرا إلى أن مديري العموم في الوزارات والولايات سيتولون تسيير الأعمال.

وقال البرهان خلال مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، إن الجيش سيواصل الانتقال الديمقراطي لحين تسليم السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة، لافتا إلى أنه “ثمة حاجة للجيش لحماية أمن وسلامة البلاد وفقا لما ينص عليه الإعلان الدستوري”.

وأضاف أن “حكومة مستقلة ستحكم السودان حتى موعد الانتخابات”، موضحا أن “الانتخابات ستجري في يوليو 2023″، لا فتا إلى أن “الحكومة المتوازنة تحولت إلى صراع بين أطراف الانتقال”.

وأكد أن “الصراع يهدد أمن وسلام السودان”، مشيرا إلى أن “الخلافات بين الساسة والطموح والتحريض أجبرهم على التحرك”.

ووعد بخلق بيئة مناسبة للأحزاب السياسية وصولا إلى الانتخابات”، موضحا أنه “سيتم تشكيل برلمان ثوري من الشباب”، مضيفا: “لا حزب ولا كيان سيفرض إرادته على السودان”، كما وعد بالالتزام باتفاق السلام المبرم مع الفصائل المتمردة في جوبا، والالتزام بالاتفاقات الدولية الموقعة.