الخبر وما وراء الخبر

12 إصابة في اشتباكات بالخرطوم

6

أصيب 12 شخصا على الأقل في اشتباكات شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم بين متظاهرين وقوات عسكرية.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية: إنها رصدت 12 إصابة في اشتباكات الخرطوم، مرجحة ارتفاع عدد الضحايا.

فيما قالت وزارة الإعلام السودانية إن قوات عسكرية أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين الرافضين للانقلاب العسكري أمام القيادة العامة للجيش، وأوقعت عدد امن المصابين.

من جهته أكد مكتب رئيس الوزراء السوداني يؤكد اختطاف حمدوك وزوجته فجرا من قبل قوة عسكرية واقتيادهما إلى جهة غير معلومة، معتبرا ما حدث يمثل انقلابا مكتملا على مكتسبات الثورة وندعو الشعب للتظاهر السلمي، حد وصفه.

وفيما يخص ردود الأفعال، دعا رئيس الاتحاد الافريقي لإطلاق سراح القادة السياسيين في السودان واستئناف الحوار.

وأعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس، عن قلق المنظمة الدولية إزاء التقارير التي تتحدث عن انقلاب في السودان ومحاولات تقويض عملية الانتقال السياسي.

واعتبر المبعوث البريطاني للسودان أن أي خطوة لاعتقال أعضاء الحكومة ستمثل خيانة للثورة وللانتقال وللشعب السوداني.

كما عبر المبعوث الأمريكي الخاص للسودان عن قلقه البالغ بشأن تقارير عن تحرك الجيش ضد الحكومة.

وكانت قوات عسكرية اعتقلت، في وقت سابق اليوم، رئيس الوزراء عبدالله حمدوك واقتادته إلى جهة مجهولة، كما تم اعتقال أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمجلس السيادي في السودان.

إلى ذلك دعا تجمع المهنيين السودانيين لإضراب عام وعصيان مدني في مواجهة الانقلاب، فيما يقطع متظاهرون سودانيون طرقا في بعض شوارع الخرطوم ويشعلون إطارات.

ويأتي ذلك بعد توترات شديدة شهدها السودان خلال الأسابيع الأخيرة بين المكونات التي تتقاسم السلطة، وانقسام الشارع بين مطالبين بحكومة عسكرية وآخرين مطالبين بتسليم السلطة إلى المدنيين.