الخبر وما وراء الخبر

الحكم بإدانة المتهم بقتل الدكتور نعيم ومعاقبته بالإعدام قصاصاً

5

قضت محكمة غرب أمانة العاصمة برئاسة القاضي أسامة الجنيد، اليوم الأحد، بإدانة المتهم فؤاد حسين حسين منصور صليح، بجريمة القتل العمد للمجني عليه الدكتور محمد علي علي نعيم، المنسوبة إليه في قرار الاتهام.

وقضى منطوق الحكم في الجلسة التي عقدت بحضور وكيل النيابة القاضي ياسر الزنداني، وعضو النيابة القاضي عادل الضاعني ، وممثلي الإدعاء والدفاع، بمعاقبة المدان بالإعدام قصاصاً رميا بالرصاص حتى الموت، وإلزامه بدفع ثلاثمائة ألف ريال مقابل التقاضي تسلم لأولياء دم المجني عليه.

وقد استمعت المحكمة في بداية الجلسة إلى مرافعات ختامية لأطراف القضية وطلب النيابة حجزها للحكم وكذا مواجهة المدان بما يفيد عن أعماله ومشاركاته منشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تظهر مدى سلامة قواه العقلية.

وخلصت المحكمة إلى أن الجميع قد أنهوا كل ما لديهم ولم يظهر ما يفيد بالاستمرار، فقررت إغلاق باب المرافعات وحجزها للحكم في الجلسة نفسها.

وكان المجني عليه الدكتور “نعيم” تعرّض، في الرابع من أغسطس الماضي، للقتل، بإطلاق الجاني “صليح” أربعة أعيرة نارية من سلاح نوع مسدس “كاراكال”، عيار تسعة ملي، وأصابته مباشرة في الصدر والظهر، كانت سبباً مباشراً في إزهاق روح المجني عليه مع سبق الإصرار والترصد.