الخبر وما وراء الخبر

#عبد_الملك_السنباني ، ياوجعي

3

بقلم// علي عبد الرحمن الموشكي

هكذا تشتت وطني #الجنوب وتمزق بين طوائف وأحزاب وتجمعات ومكونات سياسية ، أشبة بالكلاب المسعورة وعاد الكلاب تكون ودية نوعاً ما إذا دللت وأعطيت قطعة لحم تكتفي بها ، ولكن هؤلاء هم كلاب مسعورة لا تأكل ألا لحم بني آدم ، تجردوا من كل معاني الأنسانية ، والقيمية والإخلاقية ، كيف لا يكونون كذلك وهم يتربون بين أحضان الأمريكي والصهيوني ، كيف لا وهم شلليات وكنتونات تعمل لصالح أسيادهم …ومن أسيادهم #الأمريكي_الصهيوني …

أبناء الجنوب الشرفاء إخوتنا أنتم وتعيشون في أوساطنا وتملكون ونتعايش معكم بكل إحترام وتقدير ولا نتجراء أو لا نملك أي ضغينه او نحاول أن نسيئ إليكم ، بالعكس من ذلك نقدم لكم العون والخير ونكرمكم …لأننا جزء واحد ويجمعنا اليمن ، لماذا كل هذا الحقد والكراهية لماذا كل هذه العنصرية التي تحملونها تجاه أبناء الشمال ، أتذكر جيداً يوم قمنا برحلة الى جامعة عدن ، في زيارة علمية كيف #الشباب معبئين نحو أبناء الشمال ، هذا #دحباشي ، وكلام سيئ وتفرقة وآضحة ، نحن وأنتم ضحية نظام كان في السابق لا يحمل رؤية لتوحيد اليمن بشكل صحيح دون نهب دون سلب للأموال والممتلكات، ولم يعملوا على زرع الولاء الوطني ، والديني بكل كانت تبعية للخارج عمياء وعمالة وآضحة وهذا ما إتضح جلياً خلال عام ٢٠٢٠م ..من خلال كشف الحقائق وإعترافات من عاشوا الوضع السابق ، نحن الآن أمام عدو كبير يستهدف اليمن ويزرع الفتن ويفتعل القضايا بغرض تفرقة أبناء الوطن الواحد من خلال هذه القضايا التي تعمل شرخ كبير لا يكون دواءه الا التوحد الصادق ومعاقبة المذنبين وطرد المحتل والغازي الوطن #اليمن_الكبير ، نحن الآن نعيش وضع التحرير اليمن من كل غازي أو محتل …وأنتم تعيشون وضع مأسوي بكل جوانبه الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والأمنية …الخ ، ينعدم الأستقرار السياسي ، ينعدم الأستقرار الإجتماعي ، ينعدم الأستقرار الإقتصادي ، ينعدم الأستقرار الأمني ، جميع مقومات الحياة الكريمة والأمنة منعدمة لديكم تماماً …يجب علينا التوحد في مواجهة العدو وطرد المحتل والغازي الأجنبي …من بلادنا وتطهيرها تماماً …

عبد الملك السنباني شاب في مقتبل العمر تعلم وعمل في الخارج من أجل توفير لقمة لعيش لكي يكمل حياتة كأي شاب يريد الأستقرار والحياة الكريمة والأمنة ، ابتعد عن وطنه وأهله مدة ٨ أعوام ، كان يتولد لديه الشوق يوماً بعد آخر حتى كبر هذا الشوق للوطن #الزوة ، والأهل والأصدقاء كأي شاب عائد من بلاد #الغربة ، هو كان يحب اليمن كلها ويحب أهل اليمن جميعهم ولايحمل الا تقديس في نفسة لأبناء ولأرض اليمن لأنه أهله ومجتمعه ، يحمل الولاء والإنتماء الصادق ، لليمن وكان سيعمل ويبني ويعمل ويعمر الوطن …ولكن حكمت عليه عصابة الإجرام والقتل والسحل بالإعدام ، من أجل ماذا ؟! من أجل بعض الدولارات ..لم تكتفي بما تزترزقة وتحصل علية من #السعودي و#الإماراتي ، بل سال لعابهم على قليل من الدولارات التي كانت ثمرة عمل خارج البلاد ، لبناء أسرة وإعالة أسرة …فلا عجب هكذا من يعتاد الإسترزاق وتتربى نفسيته على الطمع والجشع والقتل للأبرياء ، والمظلومين وأبناء وطنة ، ما أبشع تلك الذئاب المسعورة وهيا تقتاده على ظهر الطقم ، دون رحمه ، #عبدالملك ، هو الوطن وأنتم قتلتم الوطن ، أهكذا تقتلون الوطن …أهكذا تستبيحون دماء الأبرياء …أهكذا تريدون أن يكون كل أبناء اليمن ؟! .

نسمع اليوم عن إختفاء عدد (٥) طلاب عائدين من ماليزيا ولمدة (٦) أيام ولم يتم معرفة مصيرهم الى الآن ، أبناء الوطن يختفون على أيدي من يختفون ومن المسؤول وسياسة من تمزيق وتشتيت البلاد ومن المستفيد #الأمريكي #الصهيوني #السعودي #الأماراتي #مرتزقة_الداخل ، هذا الإجرام وهذا الخبث واللؤم على الوطن .. هل هذه سياسة #الإنتقالي ، قتل أبناء الشمال وقتل كوادره وتعميق الفرقة ، هل هذه سياسة الشرفاء الذين هم من فعلاً توحد اليمن على أيديهم في عام ١٩٩٠م ، والشعب جميعاً يعرف ذلك … أن #المجلس_الإنتقالي ، يوماً بعد آخر يثبت عمالتة وسياسته وإنتهاجه المرسوم من #الإمارات_الصهيوني ، في فرض سياسة التفرقة والتمزيق والتشتيت ، أنتم عندما حكمتم على أنفسكم بالإعدام ، ونطالب #حكومة_الإنقاذ ، برصد الجرائم والإنتهاكات التي يرتكبها #المجلس_الإنتقالي ، ومن يعمل في فلكهم ، بالأحكام الغيبية كلاً حسب جرمة ، فحن #شباب_اليمن ، لن نبقى مكتوفي الأيدي ولن نرضى بأن يقتل شباب الجنوب والشمال وكل المظلومين والمستضعفين وسنتحرك في الدفاع وتطهير البلاد من دنس الغازي والمحتل في كل شبر من أرض اليمن وسيحاسب كل من إرتكب جرم وإنتهاك بحق الأبرياء يطول الزمن أو يقصر ، فندعوا كل الشباب وكل المقتدرين للتحرك الى مواقع التدريب العسكري وأخذ الدورات العسكرية ونعمه من الله أننا نعيش في ضل قيادة حكيمة السيد القائد / عبد الملك بدر الدين الحوثي ( يحفظة الله ) ، فالتحرك مطلوب وتطهير اليمن مطلب الجميع ، والله أنه أشرف عندما نروي تراب الوطن من دمائنا ونموت شهداء أحب إلينا وأشرف إلينا من أن نرضى الخضوع والذلة لكل طواغيت الأرض ، ويعيش أبناءنا وأهلنا في إستقرار ونعيم دائم دون خضوع أو ذلة أو إنتهاك.

رحمة تغشى الشاب الشهيد #عبدالملك_السنباني ، وتعازينا لكافة أهله وذوية وإنا لله وإنا أليه راجعون ..الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى والخزي والذلة للعملاء الجبناء.