الخبر وما وراء الخبر

زخم النكف القبلي العريق على الإجرام الأسود للعدوان وأدواته العميلة

0

بقلم// عباس العمدي

حتي لايتوهم كل من دبر او تآمر و قتل او حرض ..او برر . او دعم او استحسَن جريمة الشهيد عبدالملك السنباني لايتوهم ان استباحة الانفس والمنازل والعرس لابناء سنبان عنس والتنكيل بابناء اليمن وقتلهم ونهبهم لاتفه الاسباب و الثروات بغير حق. سنقتص منهم ولويقتلوا الف مره لن يتطهروا من الخيانه والعار. لن يستر افعالهم التراب مجردشرذمة مكانهم جهنم وبئس المصير وكذا من استمر من المغرربهم معهم يعد شريكا لهم من يثبط ويشيطن روية الحقيقه وراء اعذار واهيه ومهما كانت النوايا والدوافع سيلقوا مصيرهم و لن يندم عليهم اسرهم ولن تحن عليهم القبيله وستنبذهم
والله الذى لا إله إلا هو ..ان السكوت صك لاستمرار اجرامهم سيعاني الكثير الاجرام والمهانه ان شرف وناموس نكف القبيله ولن نكون,الا برد ملىء بالتحدى والجسارة والقوة والعزم لحشد نفير قبائلنا وامتشاق اسلحتنا جنب ايادي رجال الله القابضه عل الزناد ،يرمى بها الله تعالى القتله المجرمين خونة الدين و الوطن سيسوقهم لنا ذنبهم وسنجبرهم بالتزامن على فتح مطار صنعاء بعد ازدياد باطلهم ننتصر عل العيب والارهاب الاسود موقف يرفع كل راس ويشتد اننا اولوا القوة والباس عنوانها نكفوا خفافا وثقالا والحميه القبلبه ناموسها الغيره وارضها مقبرة الغزاه ودماء ابنائها مر، على المجرمين و الخونة والعملاء والمتآمرين

اياما معدودات والنصر قريب باذن الله

مسؤول التلاحم القبلي بمحافظة ذمار