الخبر وما وراء الخبر

كيفية صلاة وخطبتي العيدين، وعلى من تجب، وما يستحب فيهما؟

12

بقلم الأستاذ / فاضل الشرقي.

– صلاة اﻟﻌﻴﺪﻳﻦ:
ﺷﺮﻉ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻬﺬﻩ اﻷﻣﺔ اﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﻋﻴﺪﻳﻦ ﻓﻲ اﻟﺴﻨﺔ: ﻋﻴﺪ اﻟﻔﻄﺮ، ﻭﻋﻴﺪ اﻷﺿﺤﻰ، ﺗﻮﺳﻌﺔ ﻟﻬﻢ، ﻭﺗﺮﻭﻳﺤًﺎ ﻟﻨﻔﻮﺳﻬﻢ، ﻭﺗﺮﻓﻴﻬًﺎ ﻋﻠﻰ اﻷﻫﻞ ﻭاﻷﻭﻻﺩ ﺑﻤﺎ ﺃﺣﻠﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ اﻟﻄﻴﺒﺎﺕ، ﻭﻓﻲ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﺃﻧّﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻗﺪﻡ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭﻟﻬﻢ ﻳﻮﻣﺎﻥ ﻳﻠﻌﺒﻮﻥ ﻓﻴﻬﻤﺎ ﻓﻘﺎﻝ: ((ﻗﺪ ﺃﺑﺪلكم اﻟﻠﻪ ﺑﻬﻤﺎ ﺧﻴﺮًا ﻣﻨﻬﻤﺎ، ﻳﻮﻡ اﻷﺿﺤﻰ ﻭﻳﻮﻡ اﻟﻔﻄﺮ)) .

– شرع اﻟﻠﻪ ﻓﻴﻬﻤﺎ اﻟﺼﻼﺓ ﺷﻜﺮا ﻋﻠﻰ ﻧﻌﻤﺎﺋﻪ، ﻭاﻋﺘﺮاﻓﺎ ﺑﺠﺰﻳﻞ ﻋﻄﺎﺋﻪ، ﻭﺭﻣﺰا لوﺣﺪﺓ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﺗﻌﺎﻃﻔﻬﻢ ﻭﺗﺮاﺣﻤﻬﻢ، ﺣﺘﻰ ﺗﻌﻢ اﻟﻔﺮﺣﺔ اﻟﺼﻐﻴﺮ ﻭاﻟﻜﺒﻴﺮ، ﻭاﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﻭاﻟﻔﻘﻴﺮ، ﻭﻳﻘﻴﻤﻮا ﺷﻌﺎﺋﺮ اﻟﺬﻛﺮ ﻭاﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻫﺪاﻫﻢ ﻭﺃﺣﻞ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺑﻬﻴﻤﺔ اﻷﻧﻌﺎﻡ.

ﺣﻜﻢ ﺻﻼﺓ اﻟﻌﻴﺪﻳﻦ:

ﻫﻲ ﻓﺮﺽ ﻋﻴﻦٍ ﻋﻠﻰ ﻛﻞّ ﻣﺴﻠﻢ ﻭﻣﺴﻠﻤﺔ، وتسقط عن الصبي والمجنون، وتنعقد جماعة بثلاثة مع الإمام، وتصحّ وتجزي فرادى إذا لم تدرك جماعة، ويستحب أداؤها في الجبّانة، وإذا اجتمع العيد والجمعة سقطت صلاة الجمعة، ويصلى صلاة الظهر.

– ﻭقت صلاة العيدين:

١) أول وقت صلاة العيد بعد طلوع الشمس وارتفاعها وانبساط ضوئها على الأرض المستوية والجبال العالية.

٢) آخر وقت صلاة العيد قبيل زوال الشمس عند الظهيرة.

– صفتها وكيفيتها:

١) هي ركعتان: يقرأ في الركعة الأولى الفاتحة وسورة، ثم يكبر سبع تكبيرات، ويركع بتكبيرة ثامنة، ويفصل بين كل تكبيرتين بـ (الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا).

٢) يقرأ في الركعة الثانية الفاتحة وسورة، ثم يكبر خمس تكبيرات، ويركع بتكبيرة سادسة، ويفصل بين كل تكبيرتين بـ (الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا).

تنبيهات :

١) إذا أدرك المصلي الإمام ،وهو في الركعة الأولى فمهما أدركه وهو راكع وأدرك معه ولو تسبيحة واحدة ،فقد أدرك الركعة الأولى.

٢) إذا أدرك المصلي الإمام وهو في الركعة الثانية فهي بالنسبة للمؤتم الركعة الأولى، فلذا على المؤتم أن يكبر تكبيرتين ولو متتابعتين من غير فصل، ويتم ما فاته من التكبيرات، وبعد ما يسلم الإمام يقوم المؤتم ويتم الركعة الثانية كما وضحناه.

٣) إذا لم يدرك الإنسان صلاة العيد جماعة في المسجد فليصلها فرادى ولو في منزله.

٤) تصح صلاة العيد فرادى مثلما تصح جماعة، وتصح مع الإسرار بالقراءة والتكبير مثلما تصح مع الجهر بالقراءة والتكبير.

٥) تصلي المرأة صلاة العيد في بيتها بالصفة التي ذكرناها سابقا.

٦) تقدم الصلاة على الخطبة وليس فيها أذان ولا إقامة، وتقدم القراءة في الصلاة على التكبير، ويستحب أن ينادي منادٍ بصوت مرتفع (الصلاة قائمة يا مسلمين رحمكم الله، الصلاة قائمة يا مسلمين أثابكم الله، الصلاة قائمة يا مسلمين رحمكم الله) وبعد الصلاة يقوم الإمام يستقبل الناس مُسلّمًا عليهم، ويشرع في خطبته، ويفصل بين الخطبتين بالجلوس بينهما، ﻭﻳﻨﺪﺏ اﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﺗﺴﻌﺎ ﻓﻲ ﺃﻭﻝ اﻟﺨﻄﺒﺔ اﻷﻭﻟﻰ، ﻭﺳﺒﻌﺎ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ اﻟﺨﻄﺒﺘﻴﻦ، ﻭﺻﻔﺔ اﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺃﻭﻝ اﻟﺨﻄﺒﺔ اﻷﻭﻟﻰ: (اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ، اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ) ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ اﻟﺨﻄﺒﺔ اﻷﻭﻟﻰ ﻭاﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻛﺬﻟﻚ ﺳﺒﻊ ﻣﺮاﺕ، ﻭﻳﺴﺘﺤﺐ ﻛﺬﻟﻚ اﻟﻔﺼﻞ ﺑﻴﻦ اﻟﻜﻼﻡ ﻓﻲ ﺃﺛﻨﺎء الخطبة ب:(اﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ﻛﺒﻴﺮا ﻭاﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻛﺜﻴﺮا ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺃﻭﻻﻧﺎ ﻭﺃﺣﻞ ﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺑﻬﻴﻤﺔ اﻷﻧﻌﺎﻡ) ﻭيحمد الخطيب الله، ويثني عليه، ويصلي ﻋﻠﻰ اﻟﻨﺒﻲ ﻭﺁﻟﻪ، ويحث المسلمين على الجهاد في سبيل الله، والتزاور، وصلة الأرحام والجيران والإحسان إليهم، وإلى الفقراء والمساكين، والأيتام والمحتاجين، وتفقدهم، وزيارة روضات الشهداء، والسلام عليهم، وأسر الشهداء، والجرحى، والأسرى، ومواساتهم، وإظهار الفرح والسرور بنعمة الله وفضله.
ﻭﻳﺤﺚ ﻓﻲ ﺧﻄﺒﺔ ﻋﻴﺪ اﻟﻔﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺇﺧﺮاﺝ ﺯﻛﺎﺓ اﻟﻔﻄﺮة، وعلى من تجب؟ ومتى تجب؟ وأهميتها، ﻭﺃﻥ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻻ ﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﺼﻴﺎﻡ ﺇﻻ ﺑﺈﺧﺮاﺟﻬﺎ، وﻓﻲ ﻋﻴﺪ اﻷﺿﺤﻰ على اﻷﺿﺤﻴﺔ، ﻭﻓﻀﻠﻬﺎ، ﻭﺃﺣﻜﺎﻡ اﻷﺿﺤﻴﺔ، ﻭﻣﺎ ﻳﺠﺰﺉ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﻻ ﻳﺠﺰﺉ.

– ما ﻳﺴﺘﺤﺐ ﻳﻮﻡ اﻟﻌﻴﺪ:

– أن ﻻ ﻳﺼﻠﻲ اﻟﻤﺴﻠﻢ ﻳﻮﻡ اﻟﻌﻴﺪ ﺇﻻ ﻭﻗﺪ ﺃﻓﻄﺮ ﺑﺘﻤﺮ ﺃﻭ ﻣﺎء، ﻭﻳﺆﺧﺮ اﻹﻓﻄﺎﺭ ﻓﻲ ﻋﻴﺪ اﻷﺿﺤﻰ لبعد الصلاة، ﻟﻤﺎ ﺭﻭﻱ ﻋﻨﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﻳﻮﻡ اﻟﻔﻄﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﻄﻌﻢ، ﻭﻻ ﻳﻄﻌﻢ ﻳﻮﻡ اﻟﻨﺤﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺮﺟﻊ .
– اﻹﻛﺜﺎﺭ ﻣﻦ اﻟﺬﻛﺮ ﻭاﻟﺪﻋﺎء ﻭاﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﻭاﻟﺘﻬﻠﻴﻞ ﻭاﻟﺼﻼﺓ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﺒﻲ وآله، وحمل السلاح واشهاره، ﻟﻤﺎ ﺭﻭﻱ ﻋﻨﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻓﻲ اﻟﻌﻴﺪﻳﻦ ﺭاﻓﻌًﺎ ﺻﻮﺗﻪ ﺑﺎﻟﺘﻬﻠﻴﻞ ﻭاﻟﺘﻜﺒﻴﺮ، شاهرًا سلاحه.
– اﻟﺘﻮﺳﻴﻊ ﻋﻠﻰ اﻷﻫﻞ ﻭاﻷﻭﻻﺩ ﻓﻲ اﻟﻤﺄﻛﻞ ﻭاﻟﻤﺸﺮﺏ ﻭاﻟﻤﻠﺒﺲ، ﻭالفرح والسرور اﻟﻤﺒﺎﺡ، ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻣﻮاﺳﺎﺓ اﻟﻔﻘﺮاء ﻭاﻟﻤﺤﺘﺎﺟﻴﻦ، ﻭﺻﻠﺔ اﻟﺮﺣﻢ ﻟﺘﻌﻢ اﻟﻔﺮﺣﺔ ﺑﺎﻟﻌﻴﺪ، ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻲ ﺃﻳﺎﻡ اﻟﻌﻴﺪ: ((ﺇﻧّﻬﺎ ﺃﻳﺎﻡُ ﺃﻛﻞٍ ﻭﺷﺮﺏٍ ﻭﺫﻛﺮٍ لله)).

#عيد_سعيد.
#كلّ عام وانتم بخير..