الخبر وما وراء الخبر

أبناء مديرية ضوران آنس يقدمون قافلة “الفتح المبين” دعما للجبهات

25

قدم أبناء مديرية ضوران آنس في محافظة ذمار، اليوم الأحد، قافلة دعم وإسناد للجبهات حملت اسم “الفتح المبين” تحت شعار “أعيادنا جبهاتنا”.

واحتوت القافلة على أكثر من 150 رأس غنم و30 رأسا من الثيران دعماً للجبهات، مصحوبة بعشرات المقاتلين الذين سينطلقون بها إلى عدد من الجبهات للمرابطة مع أبطال الجيش واللجان الشعبية .

وخلال لقاءٍ قبلي مسلح أكد أبناء مديرية ضوران آنس أنه مع منع نظام آل سعود لأداء فريضة الحج وصدهم عن بيت الله الحرام أصبحت جبهات القتال قبلة لأحرار الشعب اليمني يطوفون فيها على متارس المجاهدين وينحرون فيها أضاحيهم لمشاركة أبطال الجيش واللجان الشعبية الفرحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك .

ووجه أبناء مديرية ضوران آنس رسالة لكل أحرار العالم لاتخاذ مواقف مشرفة ووضع حد للمسارات التي تخدم مخططات اليهود الساعية لتعطيل فريضة الحج التي تعد ركنا من أركان الإسلام.

ودعوا كل أحرار الشعب اليمني إلى النفير نحو الجبهات ومعايدة أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات التي تعتبر الميادين المقدسة بدلا من البقاء في المنازل .

وأكدوا على مواصلة الثبات والصمود ورفد الجبهات حتى يأذن الله بالنصر للشعب اليمني.