الخبر وما وراء الخبر

موسكو تبدي استعدادها لبدء حوار مع واشنطن بشأن القضايا الاستراتيجية

2

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، استعداد روسيا لبدء مناقشات مع الولايات المتحدة الأمريكية حول قضايا الاستقرار الاستراتيجي.

ووفق وكالة “سبوتنيك” قالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا: “لسنا على دراية حتى الآن بطريقة تعامل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن مسألة الحد من التسلح بكل جوانبها وبينها قضايا الدفاع الصاروخي وفي الوقت ذاته نر إشارات من واشنطن حول نيتها مناقشة قضايا الاستقرار الاستراتيجي”.

وأضافت إن “موسكو مستعدة لحوار موضوعي حول الحد من التسلح فيما إذا كان الجانب الأمريكي مستعداً أيضاً كما لن نقبل بأي شيء دون النظر إلى مصالحنا ولو استطعنا الوصول إلى موازنة مشتركة حول المصالح يمكننا حينها الحديث عن اتفاقات”.

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية التي بدأت عام 2014 ورفض روسيا محاولات حلف الناتو التمدد على حدودها الغربية.