الخبر وما وراء الخبر

لن أفتح الأبواب.. شعر / إبراهيم يحيى الديلمي

609

ذمار نيوز : شعر
ـــــــــــــــــــــــ
باقٍ على قيد الثبوتْ
في الأرض شعباً لن يموتْ
لهباً تصاعد في المدى
دمهُ وفي الأغصان توتْ
قدمتُ قلبي للثرى
وعصرتهُ ماءاً وقوتْ
فأنا الشهيدُ أنا الشهيدةُ
تحت أنقاض البيوتْ
وأنا بكل مدينةٍ
فيهِ الأسامي والنعوتْ
وأنا عصور الدهر فيهِ
وكل أدعية القنوتْ
وأنا بأفواه الرواسي
صرخةٌ تأبى الخفوتْ
لن أفتح الأبواب بيتي
مات داخله السكوتْ
لن يدخل العملاء كلا
لن أساوم كي يفوتْ
وغدٌ إليه يهدهُ
ويبيعه بالبنكنوتْ
بيتي من الفولاذ أقوى
من بيوت العنكبوتْ
***
ما للعروبة لا عيونْ
تبكي ولا صدراً حنونْ
نأوي إليه وإنما
يأوي إليه المعتدونْ
صرنا نبادُ ولحمنا
أضحى الوليمة في الصحونْ
وكأنما نحن اليهودُ
كأننا المستوطنونْ
ما للعروبة أضمرتْ
شراً ولجتْ في الجنونْ
لترى البريء من اعتدى
صلفاً ونحن المجرمونْ
قيل العروبة ربما
ماتت وشيعها المجونْ
في صوتها صلفٌ وفي
يدها يئن الميكرفونْ
المال دعشنها فما
رقتْ ولا هم يحزنونْ
ولذا أرتدتْ ثوباً قصيراً
بعد خلع البنطلونْ
فاستخرجوها من علاكم
أيها المستضعفونْ