الخبر وما وراء الخبر

(بالصور)وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء تستنكر استمرار العدوان على اليمن.

184

نظمت اللجنة المنظمة للوقفات الاحتجاجية الشعبية بساحة اللا إنسانية أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء اليوم وقفة احتجاجية للتنديد باستمرار همجية العدوان السعودي الغاشم على بلادنا.

واستنكر المشاركون في الوقفة من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والنشطاء والحقوقيين والاتحادات والنقابات والجمعيات والمزارعين والطفل والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين، استمرار العدوان في استهداف المدنيين وارتكاب مجازر إبادة جماعية بحق أبناء اليمن وقتل النساء والأطفال وآخرها استهداف الصيادين في جزيرة عقبان بالحديدة ومستشفى بلا حدود في صعدة.

وانتقد المحتجون استمرار الصمت الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية وعدم الاستجابة لمطالب الشعب اليمني وعدم مراعاة قوانين حقوق الإنسان والمواثيق الدولية واتفاقية جنيف في الحرب والسلام واستمرار تجاوزات تحالف العدوان في الحصار الجائر الذي أدى إلى تفاقم مأساة اليمنيين.

وخلال الوقفة أوضح عضو اللجنة الثورية العليا صادق أبو شوارب أن استمرار هذه الوقفات الاحتجاجية أمام المنظمة الدولية يأتي بهدف إيصال رسالة للعالم وفي مقدمتهم الأمم المتحدة عن معاناة 25 مليون يمني.

وأشار إلى ما تمارسه دول تحالف الشر السعودي من جرائم ومجازر بحق اليمنيين في مختلف المحافظات تحت مظلة الأمم المتحدة ومجلس الأمن .. لافتا إلى أن المجتمع الدولي شريك في الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي وقتل الأطفال والنساء وتدمير مقدرات البلاد.

وقال “نقف في هذا المكان اليوم ولدينا عدد من ناقلات النفط المحتجزة في البحر منعها التحالف السعودي من الدخول إلى اليمن تحت رضا ونظر دول العالم .. مطالبا الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الدولية إلى القيام بواجبها الإنساني وتحمل المسؤولية الأخلاقية إزاء ما يتعرض له اليمن من عدوان غاشم وحصار جائر .

وأضاف “نحن هنا اليوم نقف من أجل كل اليمنيين دون استثناء نطالب بإيقاف العدوان وكسر الحصار حتى على أبناء وأسر وأهالي الخونة والمرتزقة، الجميع متضرر من العدوان والحصار “.

فيما ألقيت كلمات لأمين عام حركة أنا الشعب ألقاها مقبل حيدرة ورئيس حزب الأحرار الدكتور ناصر العرجلي وكلمة المرأة ألقتها أمل الجرادي وكلمة المنظمات المدنية ألقها عصام العلفي وكلمة المعاقين عثمان الصلوي، أكدت في مجملها أهمية الاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان السعودي الغاشم .

ودعت الكلمات كافة أبناء اليمن إلى التآخي والسلام ونبذ العنف والخلافات التي زرعها النظام السعودي والعمل على إفشال المؤامرات التي تحاك ضد البلد .. لافتين إلى ما يرتكبه العدوان من جرائم يندى لها جبين الإنسانية وإمعانه في قتل الأبرياء من الأطفال والنساء وتدمير مقدرات البلاد وممتلكات المواطنين.

وطالبت الأمم المتحدة بتشكيل لجنة دولية محايدة عن الجرائم وحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان السعودي بحق أبناء الشعب اليمني .. مؤكدة أن تلك الجرائم لن ينساها اليمنيون عبر التأريخ وستبقى شاهدا على حقد آل سعود إزاء اليمن أرضا وإنسانا.

ودعت الوقفة الاحتجاجية في البيان الصادر عنها، الأمم المتحدة إلى تحمل مسئوليتها القانونية والأخلاقية والإنسانية والتاريخية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار جائر من قبل النظام السعودي، وإيقاف جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني بمختلف فئاته وفي مقدمتهم الأطفال والنساء.

وناشد البيان بسرعة رفع الحصار والسماح بدخول ناقلات النفط المحتجزة بالبحر من قبل قوات تحالف العدوان منذ 3 أشهر وإيصال المواد الغذائية الإغاثية والدواء بشكل عاجل لوصولها للمواطنين.

2 3 4 5 6 7 8

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com