الخبر وما وراء الخبر

استشهاد وجرح 32 شخصا في تفجير انتحاري بسوريا

43

استشهد 9 أشخاص على الأقل وأصيب 23 آخرون بجروح، اليوم الجمعة، نتيجة تفجير تكفيريي ما يسمى “جبهة النصرة” لسيارة مفخخة على أطراف بلدة حضر بريف القنيطرة بسوريا.

وذكرت وكالة “سانا” السورية أن انتحاريا من جماعة جبهة النصرة التكفيرية فجر عربة مفخخة بين منازل المواطنين على أطراف بلدة حضر ما تسبب بارتقاء 9 شهداء وجرح 23 شخصا على الأقل.

وأشارت الوكالة أن عدد الشهداء مرشح للزيادة بسبب الإصابات الخطيرة لمعظم الجرحى إضافة إلى صعوبة إخراج الجرحى من بين الأنقاض بسبب استهداف تكفيريي “جبهة النصرة” بالرصاص والقصف الصاروخي لمنطقة التفجير الإرهابي.

وأوضحت أن العربة المفخخة جاءت من منطقة التلول الحمر المتاخمة للأراضي المحتلة، وفي أعقاب التفجير هاجمت مجموعات إرهابية بكثافة بلدة حضر حيث اشتبكت وحدات من الجيش السوري ومجموعات الدفاع الشعبية مع المهاجمين وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وتنتشر في العديد من قرى وبلدات ريف القنيطرة مجموعات إرهابية تنضوي جميعها تحت زعامة “جبهة النصرة” وتتلقى جميع أنواع الدعم من كيان العدو الصهيوني الذي حول الأراضي المحتلة إلى عمق لها لتنسيق هجماتها واعتداءاتها على التجمعات السكنية والمواقع العسكرية في القنيطرة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com