الخبر وما وراء الخبر

استنكار واسع بمحافظة ذمار لجرائم العدوان السعودي اﻷمريكي في تعز

112

ذمار نيوز-خاص 24 اكتوبر 2105
استنكرت قيادة المحافظة والسلطة المحلية والمنظمات والفعاليات السياسية والجماهيرية والشخصيات الاجتماعية والعلماء والوجهاء والمشائخ والاعيان بمحافظة ذمار ،جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان السعودي ضد المدنيين والاطفال والنساء بقصفه المكثف والمتواصل على احياء متفرقة في مدينة تعز.

كما أدانت منظمات حقوقية وقيادات شبابية ونسوية بالمحافظة ،الصمت الدولي تجاه المجازر الوحشية التي يرتكبها العدوان السعودي في محافظة تعز وعدد من المحافظات على مرآى ومسمع الجميع.

واكدت العديد من البيانات تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)  نسخة منها، أن هذه الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان السعودي في مدينة تعز بشكل يومي ،ترتقي إلى جرائم الابادة الجماعية جراء استمراره بقصف مناطق سكنية مكتضة بالسكان ،مخلفا عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين اغلبهم من النساء والاطفال.
معتبرة بأن الصمت الدولي المطبق تجاه هذه الجرائم التي يتعرض لها الشعب اليمني منذ أكثر من ثمانية اشهر بأنها وصمت عار في جبين الانسانية.
ودعت ابناء محافظة ذمار إلى إغاثة اخوانهم في مدينة تعز ، مجددين التأكيد بدعمهم للحملة التي أعلنها عدد من الاعلاميين والحقوقيين من ابناء محافظة
تعز تحت شعار “تعز تتعرض لحرب إبادة سعودية “.

وطالبت البيانات النشطاء والحقوقيين بتوثيق كافة الجرائم البشعة التي يرتكبها نظام آل سعود في محافظة تعز وغيرها من المحافظات بحق ابناء الشعب اليمني ،
وإبرازها امام الرأي العام المحلي والدولي ،لكشف حقيقة هذا العدوان وهمجيته وغطرسته ،تمهيداً لعرض تلك الجرائم امام محكمة الجنايات الدولية .

مؤكدة بأن مثل هذه الجرائم الوحشية بحق ابناء الشعب لن تسقط بالتقادم ، وأن اليمن يحتفظ بحقه في ملاحقة ومقاضاة مرتكبيها وكذا في الرد عليها في المكان والزمان المناسبين .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com