الخبر وما وراء الخبر

الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان تدشن موقعها الإلكتروني وتحتفي بإصدارها الشعري الأول. 24-10-2015

184

ذمار نيوز : الرابط

احتفت الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان، اليوم بصنعاء، تحت شعار” نحن هنا أيتها الحياة “، بباكورة إصداراتها الأدبية “فليقصفوا” وإطلاق الموقع الالكتروني الرسمي للجبهة.

وفي الفعالية التي حضرتها نائب وزير الثقافة هدى أبلان وعديد من المثقفين والأدباء والصحفيين والفنانين وممثلي عن المؤسسات الثقافية، أشار وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع الشباب عبدالرحمن الحسني إلى أهمية العمل الثقافي ، منوها بما تقوم به الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان في هذه المرحلة التي يتعرض فيها اليمن لعدوان غاشم لم يترك وسيلة من وسائل التدمير والقتل إلا واستخدمها.

وأعرب عن أمله في توسيع الجبهة الثقافية لدائرة عملها لتشمل كافة محافظات اليمن وضم عدد أكبر من حملة الاقلام ليقوموا بدورهم الفعال داخليا وخارجيا وتوعية شريحة واسعة من الشعب الذين يجهلون الابعاد الحقيقية للعدوان ويتأثرون بوسائل الإعلام التي تحاول تزييف ما يجري , مؤكدا دعم الوزارة للنشاط الثقافي.

وفي الاحتفائية، التي تخللتها قراءة نقدية للديوان قدمها الناقد علي جاحز؛ أمطر الشعراء : احلام شرف الدين, عبد القوي محب الدين, وجميل مفرح, ومحمد الحوثي, وسبأ العواضي- حضور الفعالية بزخات من قصائدهم المعبرة.

وفي تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أوضحت رئيس الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان الدكتورة إبتسام المتوكل أن الإحتفاء بأول إصدارتها الأدبية ديوان “فليقصفوا” وإطلاق موقع الجبهة الالكتروني إنما يأتي انفتاحاً على العالم وفي مواجهة التضليل الإعلامي الذي تمارسه دول العدوان على اليمن.

وقالت إنهم في الجبهة الثقافية بهذه الخطوة يعززون تواصلهم مع العالم لايصال رسالة اليمن الحقيقية والصادقة والفعل النضالي الرافض للعدوان عبر موقع الجبهة الالكتروني وعبر الأعمال الادبية والثقافية لتصل إلى كل مبدعي العالم، مؤكدة استمرار العمل الثقافي رغم محاولات تزويره من قبل عملاء العدوان ومحاولة التضليل بآلاتهم الضخمة وخزانات اموالهم التي تقطر نفطاً ومال, إلا ان اليمن أبقى وسينتصر على دول الشر المتحالفة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com