الخبر وما وراء الخبر

تزامناً مع ذكرى ثورة 14 أكتوبر.. رئيس وأعضاء الثورية العليا يزورون المناضلين صايل ومقبل في صنعاء

58

زار رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي اليوم المناضلين الجنوبيين علي صالح عباد مقبل أمين عام الحزب الاشتراكي اليمني سابقا، والدكتور سيف صايل، كلا على حده واللذان يعدا من كبار رجال ثورة الرابع عشر من أكتوبر 1963 التي أخرجت المستعمر البريطاني من جنوب اليمن.

وخلال الزيارة التي رافقه فيها أعضاء اللجنة الثورية العليا، الشيخ صادق أبوشوارب ومحمد المقالح والدكتور طه المتوكل ووزير الدولة الشيخ نبيه أبونشطان، وعدد من الشخصيات الاجتماعية و السياسية، والتي تأتي بالتزامن مع احتفالات شعبنا اليمني بالعيد الـ 54 لثورة الرابع عشر من أكتوبر، أشاد رئيس اللجنة بالتضحيات العظيمة التي بذلها أبناء المحافظات الجنوبية في مواجهة الاحتلال البريطاني ، مؤكدا أن الشعب اليمني ماضٍ في مواجهة الاحتلال الجديد على خطى أبطال ثورة الرابع عشر من أكتوبر، وأن الشعب اليمني في هذه الذكرى المجيدة وهو يواجه قوى العدوان والاحتلال الجديد يستلهم الصمود والتضحيات والفداء من الرعيل الأول لرجال الرابع عشر من أكتوبر ، مشيدا بالدور النضالي الكبير لهم في مواجهة المستعمر البريطاني والصمود والصبر وصولا إلى تحقيق الانتصار الكبير على المحتل وإخراجه من الجنوب لتصبح اليمن بذلك محطة تحولات في تاريخ المنطقة العربية وتحقيق الاستقلال وحمل مشروع النهوض الوطني الذي جوبه بقوى خارجية سعت إلى إعاقته وتعطيله بمختلف الوسائل والأساليب.

من جهته رحب المناضل علي صالح عباد مقبل بزيارة رئيس وأعضاء اللجنة الثورية العليا مبديا امتنانه الكبير لهذه اللفتة الكريمة للاطمئنان على صحته، واستمع رئيس وأعضاء اللجنة الثورية العليا من المناضل علي عباد إلى تفاصيل لبعض محطات النضال في وجه الاستعمار البريطاني.

كما زار رئيس وأعضاء اللجنة الثورية العليا المناضل الدكتورسيف صايل في منزله بالعاصمة صنعاء، واطمأنوا على صحته، وناقشوا خلال اللقاء الوضع العسكري للوطن الذي يتعرض لعدوان أكثر من 17 دولة وما آل إليه الوضع في المحافظات الجنوبية من احتلال وهيمنة لقوى الغزاة على معظم محافظات جنوب اليمن وما يمارسونه من نهب للثروات وإثارة للفوضى الأمنية والاضطهاد لإخواننا في جنوب البلد.
مؤكدين أن العام الجاري 2017 سيشهد تحقيق المزيد من الانتصارات على المحتل الجديد.

وأكد أعضاء اللجنة الثورية العليا خلال اللقاء أن الشعب اليمني سيواصل مشوار مناضلي ثورة الرابع عشر من أكتوبر، لافتين إلى أن صنعاء في يوم من أيام التاريخ كانت أداة في يد النظام السعودي لقمع المشروع الوطني في المحافظات الجنوبية، وأن أبناء الشعب اليمني اليوم يواجهون نفس الأدوات والنظام السعودي الذي تحرك هذه المرة من جنوب اليمن لقمع المشروع الوطني في العاصمة صنعاء.

وأعرب المناضل الدكتور سيف صايل عن سعادته بزيارة اللجنة الثورية العليا له محملا إياهم رسالة إلى كافة أبناء الشعب اليمني في الشمال والجنوب مفادها أن المخزون الوطني في المحافظات الجنوبية وعيا وسلوكا هو أكبر مما يتصور البعض ، وهذا كان في الماضي وهكذا سيكون في المستقبل مؤكدا عدم دقة ما يضخه الإعلام التضليلي من معلومات مسيئة إلى أبناء الجنوب وتقدم تلك المحافظات التي واجهت المستعمر البريطاني وطردته على غير واقعها الوطني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com