الخبر وما وراء الخبر

فرع المؤتمر في ولاية “نيويورك” يشن هجوم لاذع ضد مرتزقة الرياض (بيان)

79

ذمار نيوز -وكالة مرصد 23-10-2015

استهجن فرع المؤتمر الشعبي العام في ولاية نيويورك كباقي الفروع الاجتماع الذي  عُقد في “الرياض” لبعض المنشقين عن المؤتمر وما أعلنوا فية من اجراءات منافية للوائح الداخلية للحزب ومبادئ الميثاق الوطني .

وأصدر فرع المؤتمر بولاية نيويورك بياناً _تلقت مرصد نسخه منه _ شن فية هجوماً لاذعاً ضد قيادات المؤتمر المنشقة عن الحزب والتي تقيم في فنادق الرياض معتبراً بأن ما اجتمعوا لأجله مصيرة الفشل وما جمعوا له سحر ساحر حسب وصفة .

واتهم البيان الشخصيات المنشقة عن الحزب بأنهم مشاركين في ذبح وطنهم وقتل المواطنين بتأييدهم ومباركتهم الشاذة للعدوان واصفاً اياهم بالمرتزقة الذين باعوا كرامتهم من أجل المال .

نص البيان : 

بِسْم الله الرحمن الرحيم

وصدق الله القائل في محكم كتابه العزيز ” وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا

أما بعد فقد تابع فرع المؤتمر الشعبي العام في ولاية نيويورك كا باقي الفروع في أنحى العالم الاجتماع الذي أقيم في عاصمة قرن الشيطان ومن هنا دلت البعره على ان البعير الذي اجتمعت لاشعال الفتنة فاشلون وما جمعوا له هو سحر ساحر ولا يفلح الساحر حيث اتى .. و نقول للعدوان الذي جمع أولائك المرتزقه الذي باعوا كرامتهم من اجل حفنه من المال وشاركوا في ذبح وطنهم وأمعنوا في قتل المواطنين بتأييدهم ومباركتهم الشاذة للعدوان ولم يحركوا ساكنا وهم يرون اليمنيين الأبرياء يقضون تحت قصف الطائرات ويصطلون بنار الحرب الظالمة.

لقد أيقنوا ألا موطن لهم في أرض الكنانة ولم يجدوا من يقف في صفهم المتهالك بل وجدوا شباباً أوفياء للوطن وهمهم اليمن أولاً ولم تلن عزيمتهم ولم يبيعوا ضمائرهم أو يشتروا بمبادئهم المال المدنس بالخيانة لليمن ولأهله، فعادوا بخفي حنين يجرون أذيال الخيبة ويمنون أنفسهم بانتصار زائف عبر هذا الإعلان الذي تم في عاصمة الشر.

لقد كان الأجدر بكم أيها الخونه في الرياض إيقاف العدوان ووقف إراقة دماء اليمنيين والتوجه لأرض الوطن لإصلاح ذات البين بين أبناء الوطن الواحد ووقف الاقتتال داخل المدن اليمنية الذي حصد الكثير من الأبرياء، فمهما كبر حجم المؤتمر واستعصى عليكم فليس بأجدر من دماء أبناء اليمن، ولكن سوءاتكم تكشفت أمام الجميع ومهما بحثتم أو بُحث لكم عن عذر فلن تجدوا، فوطننا لا نقايض به حزباً أو شخصاً أو مال، وكيف تهنئون بالعيش في الفنادق والفيلات الراقية؟ ولا تحرك فيكم أشلاء الأبرياء وأنات اليتامى والثكالى والمجروحين ساكناً.

فماذا ننتظر منكم؟ وماذا يرتجي منكم من أمل؟ إن ظللتم الطريق.. حفظ الله الوطن … حفظ الله الشعب اليمن …حفظ الله الزعيم على عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام

صادر عن فرع المؤتمر New York نيويورك -الأربعاء 22 أكتوبر 2015

نبيل أحمد الجماعي

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com