الخبر وما وراء الخبر

وقفة للأكاديميين اليمنيين بأمانة العاصمة احتجاجا على استمرار العدوان السعودي الامريكي وجرائمه

130

ذمار نيوز -صنعاء 21-10-2015

نظم الأكاديميين اليمنيين بأمانة العاصمة اليوم وقفة احتجاجية بجامعة صنعاء ضد عدوان التحالف السعودي الأمريكي وجرائمه التي يرتكبها بحق اليمنيين أرضاً وإنسانا، تحت شعار “معا لمواجهة العدوان على اليمن”.

وخلال الوقفة الاحتجاجية أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور عبدالحكيم الشرجبي ضرورة إنهاء العدوان والحصار على اليمن الذي يدمر الوطن أرضا وإنسانا.

وأشار إلى أن الأكاديميين باعتبارهم قادة الفكر والرأي تقع على عاتقهم مسؤولية إيجاد الرؤى والأفكار التي يمكن أن تكون مساراً أو خارطة طريق للإنتهاء مما يمر به الوطن.

وقال “ينبغي أن نقدم الرؤى والأفكار التي يمكن أن تكون رافد قويا للسياسيين والمجاهدين في الساحات على إيجاد حلول ناجعة للأزمة اليمنية بإعتبارها معاناة حقيقية وظلم بيّن”.

من جانبه ناشد الدكتور فوزي الصغير في كلمة عن الأكاديميين اليمنيين الأمين العام للأمم المتحدة والمنظمات الدولية لإيقاف العدوان السعودي الغاشم ورفع الحصار الغير مبرر على اليمن.

كما ناشد الأكاديميين في الجامعات اليمنية والقانونيين بتوثيق جرائم العدوان العمل بكل جهد على رصد الجرائم التي ترتكب بحق هذا الشعب المظلوم.

بدورها أكدت الدكتورة إبتسام المتوكل أن المؤسسة الأكاديمية اليمنية التي طالها النصيب الأكبر من حقد العدوان وتدميره تقف اليوم وقفة لإدانة ورفض العدوان السعودي على اليمن.

وصدر عن الوقفة الاحتجاجية بيان ثمن فيه الأكاديميين اليمنيين الصمود والصبر الذي أبداه الشعب اليمني في مواجهة العدوان البربري.

ودعا الأكاديميين في البيان أبناء الشعب وكافة القوى السياسية إلى نبذ كل أسباب الفرقة والإختلاف والعمل على توحيد الجهود والطاقات للتصدي للعدوان .

كما دعا الأكاديميين الشعب اليمني وقواه السياسية إلى عدم الركون إلى المفاوضات كخيار وحيد لوقف الحرب.. مؤكدين أن الخيار الأمثل هو في انتفاضة شعبية مسلحة تقف مع الجيش واللجان الشعبية لردع العدوان الظالم على الوطن، فضلا عن تقديم كافة أنواع الدعم والتبرع المالي للمجهود الحربي .

ودعا البيان كافة الأكاديميين اليمنيين إلى المشاركة في التعبئة والحشد ضد العدوان، وإلى تبني وإصدار ميثاق شرف أكاديمي يعبر عن موقفهم التاريخي الرافض للعدوان الجائر على اليمن