الخبر وما وراء الخبر

مذيعة في قناة عدن تصف مسؤولين في حكومة بحاح بأنهم “لعنة على البلاد”.

562

ذمار نيوز -حصاد اليوم   20-10-2015

اتهمت المذيعة كفى هاشلي إدارة (قناة عدن) الموالية لهادي، التي تبث من الرياض بأنها “تتستر وتحتمي بشرعية هادي وتنتهك كل الحقوق الخاصة بالإعلاميين المستقيلين.”، مؤكدة أن وزير الإعلام ومدير القناة يمثلان نموذجا لمن يراد لهم أن يحكموا، واصفة إياهم بأنهم “طامة على البلاد”.

وقالت كفى: “لقد قمنا بإبلاغ كل الجهات المعنية بالممارسات السيئة التي تعرضنا لها منذ عملنا والتي جزء منها كان لا أخلاقي ولا مهني ولا يمثل إلا حزبا يدعي مدير القناة انه ينتمي له ويستقوي به وبالشرعية، ولكننا بعد هذه المدة وهي شهرين لم نلتمس أي تدخل، ولم يتم اتخاذ قرار حاسم من قبل الجانب اليمني، ممثلاً بالوزير الذي يتحدث في كل القنوات عن حقوق الإنسان وباسمه تحدثت القناة ومارست الانتهاكات.”

 

وقالت المذيعة التي استقالت من القناة إنها بصدد “رفع دعوه قضائية على إدارة قناة عدن”، موضحة أن لديها “حقوقا مالية تم مصادرتها ومديونية قدمتها للقناة لتسيير أعمالها.” وأكدت أن مير القناة ينكر هذه الحقوق، وأنه “لم يقدم أحد من مسؤولي الدولة في الرياض ريالا واحدا لأي موظف أو مراسل.”

وفتحت كفى هاشلي النار على هادي وبحاح قائلة: ” كيف سيحكمون بلدا، وكيف سيديرون أموال شعب بكامله؟! هذه المؤشرات والأشخاص الذين يتم اختيارهم للسرقة هم طامة ومصيبة ولعنه على البلاد.”

وأوضحت أنها ستتجه للقضاء السعودي بأول دعوة يليها دعوة أخلاقية.

وناشدت المذيعة المستقيلة كل المنظمات الحقوقية وكل الجنوبيين بالوقوف معها لتلبية مطالبها الحقوقية.

وكانت إدارة القناة  قد أوقفت، في أغسطس الماضي، برنامج كفى هاشلي “يوميات المقاومة”، وهو برنامج جنوبي يبث أغاني عهد التشطير؛ وهو ما دفع بعض قيادات حزب الإصلاح للضغط على إدارة القناة لإيقافه.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com