الخبر وما وراء الخبر

صنعاء : اختتام فعاليات اللقاء التشاوري للمثقف اليمني 2015-10-15

108

ذمار نيوز -موقع أنصارالله

اختتمت بصنعاء اليوم فعاليات اللقاء التشاوري الموسع للمثقف اليمني، نظمته الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان تحت شعار ” ثورة أكتوبر روح النضال، ودحر المستعمر ومواجهة العدوان مبدأ ثابت وثقافة راسخة “.

ناقش اللقاء في يومين بمشاركة، نخبة من المثقفين والأدباء والمفكرين والإعلاميين، عدد من أوراق العمل المقدمة حول دور المثقف في مواجهة العدوان السعودي الغاشم وثقافة المقاومة تاريخ ونضال وأكتوبر بين احتلالين والشعر الشعبي في معترك المقاومة.
وفي اليوم الختامي للقاء قدم الإعلامي محفوظ سالم ناصر ورقة عمل بعنوان “شذرات من الشعر الشعبي في معترك المقاومة والتعريف بالشعر الشعبي وشواهد من الشعر الشعبي المقاوم”، مستشهدا بأول مقاومة في وجه الأطماع الإستعمارية الأوروبية في اليمن.
وتطرق الإعلامي محفوظ إلى ذريعة الغزو البرتغالي لمدينة الشحر بمحافظة حضرموت وأهدافه وتضحيات أهلي مدينة الشحر في مقاومة الغزاة ومقارنتها بما يجري حاليا من مطامع الغزاة والمحتلين وأدواتهم وذرائعهم .

وجرى خلال الجلسة الثانية من اللقاء التشاوري قراءة رسالة الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان إلى المدير العام لليونسكو إيرينا بوكوفا حول استمرار دول تحالف العدوان السعودي شن الحرب الظالمة على اليمن وتواصل عملياتها العسكرية الوحشية ضد اليمن أرضا وإنسانا وحضارة وموروث ثقافي مستهدفة كثير من المواقع الأثرية والمدن التاريخية .

وأدانت الرسالة واستنكرت بشدة جرائم العدوان السعودية .. مناشدة اليونسكو وكل العلماء والباحثين الذين طالما أحبوا اليمن وافتتنوا به الضغط على السعودية وحلفائها من اجل وقف العدوان فورا وإنقاذ ما تبقى من التراث الإنساني العالمي في اليمن .

ودعت إلى فتح ملفات تحقيق دولية فيما قامت به السعودية .. مؤكدة أن العدوان السعودي استهدف أكثر من 45 موقعا تاريخيا ومعلما أثريا بالهدم والتدمير بالاضافة الى استهدافه لمدينة صنعاء القديمة التاريخية المسجلة في قائمة التراث العالمي بأكثر من غارة نتج عنها تدمير كامل وشبه كامل لبيوت تقليدية تقع في قلب حارات تعبق بالأصالة التاريخية وقتل ساكنيها.

واعتبرت الجبهة في رسالتها ما قامت به السعودية وحلفائها عملا إجراميا ممنهجا يسعى إلى طمس الهوية الثقافية والذاكرة الجمعية للإنسان بهدف الحيلولة دون الاستفادة من تراكم خبرات التنوع المعرفي والموروث الثقافي في تنمية الوطن وبناء مستقبله .
وخرج اللقاء التشاوري بميثاق شرف يوحد جميع المثقفين في مواجهة العدوان والغزو والإحتلال مشتملاً على البنود التالية :

أولا ً: مواجهة العدوان الذي يشنه النظام السعودي وحلفاءؤه على اليمن أرضاً وانساناً وثقافة .

ثانياً : الدفاع عن السيادة الوطنية والحفاظ عليها والتصدي لكآفة أشكال الغزو والإحتلال بكافةة الوسائل وفي مقدمتها الكلمة والصوت والصورة
ثالثاً : ترسيخ الهوية الثقافية اليمنية المتمسكة بالثوابت الدينية والوطنية والإعتزاز بها

رابعاً نبذ كل خطاب يبرر أيّ اعتداء خارجي على اليمن واعتبار ذلك خيانه عظمى للوطن يُعد أصحابها مرتكبي جرائم ضد الوطن وفقاً للمواد 125 إلى 129 من قانون العقوبات رقم 12 لعام 1994 والتشريعات ذات الصلة ويتوجب كشف زيفهم ومغالطتهم وملاحقتهم جنائياً

خامساً : ترسيخ ثقافة التسامح والتعايش السلمي وقيم الحوار بين أبناء الوطن ممن لم يشارك في تأييد العدوان على الوطن ومن لم تتلطخ يداه بدماء اليمنيين وبما لا يتعارض مع الثوابت الوطنية

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com