الخبر وما وراء الخبر

أطفال العالم في حدائق الحياة!! وأطفال اليمن في حدائق الموت !!

134

ذمار نيوز :مقالات

بقلم/عبدالله الدومري

اليكم ايها الشعوب العربية والاسلامية يامن لازلتم صامتين الى الان ، اليكم ياعلماء الأزهر يامن عزيتم جنود الغزاة ، يامن اصدرتم بيان استنكار على قصيدة تافهة لشاعر يمني ، اليكم ياعلماء الدول العربية والاسلامية يامن صمتكم كان سبب في جرائم آل سعود ، لماذا لاتتحدثون وتستنكرون وتعزون اطفال ونساء اليمن الذي تقتلهم طائرات العدوان السعودي الامريكي ، لماذا هذا الصمت لماذا قست قلوبكم ، هل اصابكم العجم ، لماذا لا تتساءلون كيف اجتمع العرب على قصف اليمن وهم كانوا يختلفون على كل شئ .

ام انهم اشتروا اصواتكم ليمنعوكم عن قول الحقيقة. فالمجتمع الدولي يقف بالمتفرج الصامت، وكأن المَشاهد الدموية التي ترتكبها طائرات العدوان السعوامريكي هي من فيلم هوليوودي فيه الكثير من العنف والتشويق ، وبدل المبادرة لايجاد حلول لهذه المأساة نجد وسائل اعلامهم تكتفي باشارة عابرة الى ما يحصل في بلادنا.

والعجيب أكثر أن الاعلام الغربي اليوم يضع في صلب اولوياته موضوع اللاجئين الهاربين الى اوروبا. على اعتبار أن هذه الازمة هي الاهم حاليا على الساحة الدولية. متناسيا أن هذه الازمة ليست سوى نتيجة من نتائج الحروب التي أدمت بلادنا والتي كان لهم الدور الاساسي في شن هذة الحرب.

لو كان المجتمع الدولي يريد حقا انهاء ازمة المهاجرين واللاجئين الوافدين الى بلدانهم لسعوا اولا الى الوقوف في وجه الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الامريكي في اليمن وفي سوريا. فبدل السعي لايقاف هذه الحروب يأتلف الغرب (بما في ذلك اوروبا) لتأمين الاسلحة الفتاكة لقوى العدوان على اليمن وسوريا والعراق.

مما يؤكد أن ادعاء السعي لحماية حقوق الإنسان ليس سوى فقاعات اعلامية الهدف منها هو اظهار قوى العدوان وكأنها تدافع على هذا الشعب وهم في الحقيقة وراء كل القتل والدمار في بلادنا التي أصبحت ساحة لتجاربهم العسكرية بالاسلحة الفتاكة والقنابل العنقودية التي لا تعترف لا بقوانين دولية ولا انسانية.

العدوان السعوامريكي لم يعترف بحرمة الاشهر الحرام فكيف سوف يعترف بحرمة العيد. فيجب على المجتمع الدولي (ان كان صادقا) اجبار السعودية على ايقاف حربها ضد الشعب اليمني وايقاف دعمها للحركات الارهابية الوهابية المسماة بالقاعدة وداعش واخواتها ، التي عاثت فسادا ودمارا في اليمن وسوريا والعراق منذ سنوات. الشعب اليمني يدرك جيدا بإن قوى العدوان السعوأمريكي لن تتوقف عن جرائمها البربرية .

وما عليهم الا الصمود ومواجهة هذا العدوان ومواجهة كل المخططات الامريكية التي تريد تدمير الشعوب العربية .

حفظ الله اليمن وأهلة.

والنصر حليفنا بإذن الله.