الخبر وما وراء الخبر

موقع المنار: اليمن أسقط مشروع آل سعود في المنطقة والاستحقاق الرئاسي في لبنان شاهداً

186

نشر موقع قناة المنار اللبنانية تقريرا سلط فيه الضوء على إسقاط مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي تريده أمريكا باستخدام أداتها في المنطقة السعودية، مستدلا بذلك على الاستحقاق الرئاسي في لبنان الذي اعتبره شاهدا على سقوط المشروع.

وذكر التقرير أن ما حصل في لبنان مؤخرا مؤشر مهم جدا على مآل السياسة السعودية في المنطقة. إذ لم يعد خافيا على أحد حجم التدخل السعودي في الشؤون العربية، وبالتالي ما سيكون لهذا التغيير من آثار على استرجاع دول المنطقة لحرية قرارها.

وقال “أمام التغييرات والتطورات التي تعيشها المنطقة يمكن القول أننا أمام مرحلة جديدة وشرق أوسط جديد، نعم هو جديد لكنه ليس على الطريقة الأميركية أو كما تريده السعودية”.

وأضاف التقرير “لكن التطور المهم للهزائم التي مني بها المشروع السعودي في المنطقة بدأ مع العدوان على اليمن.. فبكل زهو وطاووسية خرج دعاة العدوان وأصحابه على اليمن الأعزل للإعلان عن بداية عهد جديد في المنطقة، لم تمر أشهر قليلة بدأ العجز لكن المكابرة النابعة من الحقد وليس المصالح كانت الدافع لاستمرار العدوان وبالتالي الغرق أكثر فأكثر في الوحل، لم يتوقع غلمان آل سعود هذه النهاية لكن العقلاء كانوا يرونها حتمية وكانت المقولة الشهيرة للإمام السيد علي الخامنئي “سيمرغ أنف آل سعود في التراب” وكلام كثير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حول هزيمة آل سعود ومشروعهم في المنطقة على يد الحفاة اليمنيين.

وأكد” وهنا بدأ التغيير في المشهد وبشكل عرضي وعلى كل الجبهات”.

واختتم التقرير بالقول “كل هذه الاخفاقات السعودية في المنطقة إضافة إلى استمرار عدوانها على اليمن شكلت نقطة التحول الكبرى نحو التغيير الاستراتيجي الذي بدأت ملامحه تُرسم مع المشهد اللبناني وقبله اليمني والسوري والعراقي، وهي بالمناسبة مشاهد أولية في مسلسل لا زالت فصوله تُكتب تحت عنوان “التغيير القادم في الشرق”.