الخبر وما وراء الخبر

اعيادنا..(جبهاتنا)

1٬274

ذمار نيوز :مقالات

بقلم/عبدالله الدومري

الجيش اليمني ولجانة الشعبية يعلنون للعالم اجمع بإن أعيادهم هي نصرة هذا الشعب المضلوم أعيادهم هي نصرة الأسلام والمسلمين أعيادهم هي تطهير اليمن من الغزاة ومرتزقتهم أعيادهم هي دحر جماعات الارهاب المسماة بالقاعدة وداعش وأخواتها أعيادهم هي عندما ينتصر الحق على الباطل .

هكذا هم ابطال الجيش واللجان الشعبية رجال اليمن رجال صدقوا ماعاهدوا الله علية رجال وهبوا اموالهم وأنفسهم في سبيل الدفاع عن هذا الوطن في سبيل الدفاع عن الشعب المضلوم الذي تقتلة التنظيمات الارهابية التي تدعمها وتمولها قوى العدوان السعوأمريكي إما بسيارات الاجرام المفخخة أو بأحزمتهم الانتحارية أو بعبواتهم الناسفة ومن نجى منهم تقتلة صواريخ طائرات قوى العدوان السعوأمريكي .

الجيش اليمني ولجانة الشعبية الذي شدوا رحالهم الى ميادين الشرف والبطولة وقرروا الا يعودوا الى أهلهم الا بعد أن يدحروا كل من اراد غزو اليمن ، وبعد ان يسود الأمن والأمان لأبناء شعبهم فكانت غايتهم هي النصر ..أو ..الشهادة ، كانت غايتهم هي إما حياة بعز او موت من بعدة شرف .

فأبطال جيشنا ولجاننا الشعبية يأبوا ان يعودا وهناك غازي يريد ان يحتل بلدهم ، وطائرات العدوان تقتل الأطفال والنساء بكل وحشية ، وطائرات الغزاة تقصف المطارات والموانئ والمستشفيات والمدارس وكل شي صالح للحياة .

فلكم منا التحية يامن تدافعون على شعبكم وارضكم ، يامن تسطرون اروع ملاحم البطولة والفداء في ميادين الشرف من اجلنا ، نقبل اقدامكم التي تدوسون بها كل غازي ومرتزق .

حفظ الله اليمن وأهلة .

والنصر حليفنا بأذن الله.

عيدنا جبهاتنا عيدنا جبهاتنا1