الخبر وما وراء الخبر

وزارة الأوقاف تعلن تعثر موسم الحج 1436هـ بسبب تعنت الجانب السعودي

131

ذمار نيوز – صنعاء

أعلنت وزارة الأوقاف والإرشاد تعثر موسم الحج 1436هـ بالنسبة لليمنيين وذلك بعدم موافقة الجانب السعودي على تأشير جميع جوازات الحجاج المدخلة بياناتهم في المسار بدون استثناء وإحالتها إلى قاعدة بيانات وزارتي الداخلية والخارجية بالسعودية.

وأوضحت وزارة الأوقاف والإرشاد في بيان لها اليوم أن الجانب السعودي لم يمنح التصاريح اللازمة من قبل هيئة الطيران السعودي لجداول الرحلات الجوية الخاصة بالحجاج اليمنيين المسافرين جواً، إضافة إلى عدم السماح بتحويل المبالغ الخاصة بخدمات الحجاج ولم يستكمل حل القضايا العالقة في المسار الإلكتروني، الأمر الذي جعل الوزارة تعبر عن أسفها لعدم تمكنها من تفويج الحجاج اليمنيين للموسم 1436هـ.

وأكدت الوزارة في بيانها أن المختصين في قطاع الحج والعمرة، ومعظم المنشآت المعتمدة من قبل الوزارة لتفويج الحجاج، قد بذلوا كل الجهود الممكنة في سبيل أن تتحقق أمنية الجميع في أداء فريضة هذا العام، لكن تعثر التفويج كان خارجاً عن إرادتها.

وأشارت البيان إلى أنه سيتم إعادة كامل المبالغ المدفوعة من قبل الحجاج المسجلين هذا العام وبدون نقص، وبالريال السعودي، من قبل البنك، ابتداءً من الأحد القادم بتاريخ السادس من ذي الحجة 1436هـ الموافق 20 سبتمبر 2015م وستكون الأولوية لهم الحج العام القادم، وبدون استثناء.

وعبرت وزارة الأوقاف والإرشاد عن شكرها للمنشآت التي التزمت وضحت هذا الموسم وأدت عملاً مميزاً في ظل الوضع الاستثنائي الذي تمر به البلاد في سبيل خدمة حجاج بيت الله الحرام رغم المخاطر التي تعرضت لها والخسائر التي تكبدتها .. مؤكدة أنه ستكون لها الأولوية في التفويج العام القادم، وستمنح أولوية التميز في المشاركة دون غيرها.

وثمنت الوزارة تعاون الجميع، وفي مقدمتهم الحجاج الذين سجلوا وضحوا وانتظروا طويلاً، في حين كانت الأمور خارجة عن إرادة الجميع .. سائلة المولى عز وجل أن يمن على بلدنا ووطننا بالخير والأمن والاستقرار.

وإليكم نص البيان :

عطفاً على البيانات والتوضيحات السابقة الصادرة من وزارة الأوقاف والإرشاد بشأن أعمال الحج وتفويج الحجاج لموسم 1436هـ..

فقد وقفت الوزارة بمختلف قياداتها حول ما تم بشأن استكمال إجراءات تفويج الحجاج لموسم 1436هـ ، وبعد اللقاء الموسع الذي تم صباح الاثنين الموافق 30 ذو القعدة 1436هـ الموافق 13/9/2015م حول آخر المستجدات الخاصة بتفويج الحجاج لموسم 1436هـ ..

وبناءً على ما تم الاتفاق عليه في اللقاء الموسع بين قيادة ومختصي قطاع الحج والعمرة بالوزارة وممثلي المنشآت المعتمدة في تفويج الحجاج، فقد تم التواصل مع قيادة الوزارة ومدير المتابعة داخل الأراضي المقدسة على مدار الساعة، ومن خلالهم تم مؤخراً متابعة ومخاطبة وزارة الحج السعودية بالتكرم بسرعة حل موضوع تفويج حجاج اليمن، خصوصاً وقد أصبحنا في تاريخ 2 ذي الحجة 1436هـ، وفي مثل هذا التاريخ من كل عام وجميع الحجاج اليمنيين داخل الأراضي المقدسة، وقد طالبنا بتنفيذ ما تم الإعلان عنه من قبل الجانب السعودي مؤخراً باستقبال الحجاج اليمنيين لهذا الموسم وفتح المنافذ البرية والجوية، وما طالبنا به منذ عدة أشهر وكان آخرها الخطاب الموجه إلى وزارة الحج بعد الاجتماع مباشرة التكرم بالآتي:
1) الموافقة على تأشير جميع جوازات الحجاج المدخلة بياناتهم في المسار بدون استثناء وإحالتها إلى قاعدة بيانات وزارتي الداخلية والخارجية بالمملكة السعودية والتكرم بسرعة تجهيز المنافذ الجوية والبرية لتكون صالحة لاستقبال جميع الحجاج اليمنيين.

2) منح التصاريح اللازمة من قبل هيئة الطيران السعودي لجداول الرحلات الجوية الخاصة بالحجاج المسافرين جواً.

3) استكمال حل القضايا العالقة في المسار الإلكتروني.

4) السماح بتحويل المبالغ الخاصة بخدمات الحجاج بأسرع وقت ممكن.

5) تهيئة وتجهيز المنافذ البرية لاستقبال الحجاج اليمنيين في المنافذ البرية والجوية المتفق عليها، وتكثيف المناوبات وتعددها في كل منفذ لاستيعاب كثافة الرحلات خلال الفترة الممكنة للتفويج المحصور من تاريخ 4-7 ذو الحجة.

وقد سلمت تلك المتطلبات رسمياً إلى الجهات المعنية بشؤون الحج في السعودية ، إلا أننا لم نتلقَ رداً حتى الآن..

وبناءً على ما تم إقراراه من جميع الحاضرين في اللقاء الموسع المشار إليه آنفاً، أنه في حالة عدم الوضوح وعدم الرد من الجهات المعنية في السعودية على المطالب المسلمة إليهم خلال 24ساعة، وانتهاء الوقت، ولم يصدر شيء رسمي واضح من الجهات المعنية بشؤون الحج حتى الآن، سوى ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام .. فإن وزارة الأوقاف والإرشاد يؤسفها أن تعلن لجميع المسجلين عن عدم تمكنها من استكمال الإجراءات الكفيلة بأدائهم الفريضة بيسر وسهولة، وبعد انتهاء الوقت الممكن لذلك.

ونؤكد لهم أن الوزارة ممثلة بقطاع الحج والعمرة، ومعظم المنشآت المعتمدة من قبل الوزارة لتفويج الحجاج، قد بذلوا كل الجهود الممكنة في سبيل أن تتحقق أمنية الجميع في أداء فريضة هذا العام.

كما تؤكد الوزارة من خلال ما سبق على الآتي:-

1) سيتم إعادة كامل المبالغ المدفوعة من قبل الحاج وبدون نقص، وبالريال السعودي، من قبل البنك، ابتداءً من يوم الأحد القادم بتاريخ 6ذو الحجة 1436هـ الموافق 20/9/2015م .

2) ستكون الأولوية في الحج العام القادم إن شاء الله تعالى للإخوة الذين سجلوا هذا العام بدون استثناء.

3) نشكر المنشآت التي التزمت وضحت هذا الموسم وأدت عملاً مميزاً في ظل الوضع الاستثنائي الذي تمر به بلادنا، في سبيل خدمة حجاج بيت الله الحرام، رغم المخاطر التي تعرضت لها والخسائر التي تكبدتها.. ونؤكد أنه ستكون الأولوية لهذه المنشآت في التفويج العام القادم، وستمنح أولوية التميز في المشاركة دون غيرها.

وختاماً تقدر وزارة الأوقاف والإرشاد تعاون الجميع، وفي مقدمتهم الحجاج الذين سجلوا وضحوا وانتظروا طويلاً، لكن الأمور كانت خارجة عن إرادة الجميع.

ونسأل الله العلي القدير أن يكتب أجر الجميع وأن يمن على بلدنا ووطننا بالخير والأمن والاستقرار.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com