الخبر وما وراء الخبر

بيان الإتفاق صادر من الأعماق …..

203

بقلم /ابنة -صعدة – أمل الحملي

اتفاق انصار الله والمؤتمر لدين الله  هو اتفاق على  السلم والشراكة بالصمود المستمر ..في ساحة المعركة..
ولأننا نؤمن بقرار قائد المسيرة القرآنية وبحكمته
جميل وعظيم صدور  بيان الإتفاق ووضع النقاط على الحروف انه بيان صادر من خندق الجبهات ..بيان معركة الصمود والكرامة في عصر الحروب من وحي الدروب .. فالشعب قد،طفح عنده الكيل.. فآن اليوم شمس الغروب وعلينا طلة  شمس الشروق..

وبما انه تم  الإتفاق.. اذا تم  الترابط والتألف بروح القوة العظمى ولالتحاق قدما في طريق العزة والشموخ طريق خطه الصبر للوصول لجسر النصر…
وطالما الإتفاق تم بين الطرفين …لذا
يجب ان  يبقى  المجلس السياسي قيادي الكلمة وعلى المؤتمر الشعبي ان يبقى ريادي القمة .. وعلى الشعب ان يبقى سيادي الحسم  والهمة..

فالإتفاق بموجب السلم والشراكة لاجل شعب ابى الظلم والاستبداد لعدو طغى بشراهة ..
حينها يجب وضع الأيادي ببصمة الكف لاجل لايكون هناك شق الصف …فيكفي مانراه اليوم من عدوان غاشم ومجازر الطف…

النقاط،وضعت والحروف بسطت والكلمات غدت في بيان الاتفاق الذي،الشعب سخر حياتها وولده وبذل بالانفاق..

فالشعب اليمني علمه البيان علم  معنى  الانسان من وحي الكيان ورفع بصموده وصبر استبيان انهم على خط المسيرة بالقران  الحق بالفرقان  وان ارضهم لن ولم تكن مهوى للإستيطان… وانهم على علم ويقين ان رب العالمين سينصرهم على كسر قرن الشيطان..

فتوقيع الإتفاق نابع من الأعماق بصدق المشاعر واخلاص الضماير …
بيان صادر ومن الطرفين بادر  لنهضة اليمن بشعبه من المحن ونزع جميع اطيافه من  الفتن  برجاله والكادر .. وماعلى العدو بعد الهزيمة والخضوع إلا رميه في مزبلة تاريخ الذل والخنوع…..

فالإتفاق  على  توحيد البلاد سياسيا واإداريا واعلاميا  ليصبح الشعب في مسيرة القران بإعتناق يرنو عالي في سماء اليمن رافع راسه و بالأعناق هم منتصرون..

#دمت ياشعبي شامخ الأركان مدى الأزمان..

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com