الخبر وما وراء الخبر

تكتل ” ناصريون ضد العدوان ” يجدد تأييده ودعمه الكامل لمواقف الوفد الوطني المفاوض في الكويت

269

جدد تكتل ” ناصريون ضد العدوان ” في اليمن دعمه وتأييده الكامل لمواقف الوفد الوطني المفاوض في دولة الكويت، داعيا إياه إلى أن” يحدد يوما للعودة قبل أن تنتهي المهلة الكويتية إذا لم يتلق ردا صريحا بالبدء في تشكيل مؤسسات الدولة ورفع الحصار عن شعبنا قبل الحديث عن الحلول العسكرية والأمنية” .

وأكد التكتل، في بيان صادر عن الاجتماع المنعقد يوم السبت 23 يوليو 2016 م بمناسبة مرور 64 عاماً على قيام ثورة 23 يوليو 1952م بقيادة الزعيم جمال عبد الناصر، أكد رفضه” كل اتفاق أو حل سياسي في اليمن لا يتضمن تشكيل مؤسسات الدولة وسحب أسلحة كل الجماعات الإرهابية المسلحة في المحافظات الموجودة فيها ، وتسليمها للحكومة اليمنية الجديدة ، وانسحاب قوات الغزو والاحتلال من الأرض اليمنية “.

كما أكد التكتل رفضه وادانته لاستمرار العدوان على شعبنا وبلادنا منذ بدء المفاوضات في الكويت في العاشر من شهر إبريل الماضي، وقال إنه “يعبر وبما لايدع مجالا للشك في عدم مصداقية دول تحالف العدوان في التوجه للحل السلمي وكذلك ندين موقف الممثل الأممي بانحيازه لدول العدوان وندين خضوع الأمين العام لابتزاز آل سعود”.

و‘لن التكتل إدانته لـ” للممارسات الخطيرة لمرتزقة العدوان وما يقومون به من عمليات تطهير عرقية متوحشة لكافة سكان قرية الصراري بمحافظة تعز أطفالا ونساء وشيوخا ، بعد أن فرضت على هذه القرية حصاراً مطبقا وعلى مدى أكثر من عام “.

وكان ناقش التكتل في اجتماعه وأقر الوثائق التي حصرت “كافة الانحراف السياسي والفكري والأخلاقي والتنظيمي التي ارتكبتها بعض قيادات التنظيم والتي أسائت للتاريخ النضالي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وأعضائه في اليمن ، وقد شكلت تلك الانحرافات في مجملها منزلقا لسقوط بعض القيادات في مستنقعات العمالة والخيانة لكل القيم والمبادئ الناصرية”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com