الخبر وما وراء الخبر

جريمة ذبح الطفل عبدالله عيسى تكشف زيف الادعاءات الأمريكية

237

ذمار نيوز -متابعات 22 يوليو 2016م

كشفت جريمة ذبح الطفل عبدالله عيسى على يد حركة نور الدين الزنكي شمال حلب، زيف الادعاءات الأمريكية بتصنيف الجماعة بالمعتدلة.

وقال ما يسمى بالمرصد السوري إن المقاتلين ينتمون إلى حركة نورالدين زنكي، التي تلقت دعماً بالأسلحة عن طريق تركيا، بما في ذلك صواريخ “تاو” الأمريكية.

وتضع الولايات المتحدة جماعة نور الدين زنكي ضمن ما تسميها “المعارضة المعتدلة”، وتتلقى هذه الجماعة دعماً عسكرياً ومالياً من قبل أمريكا وفرنسا وبريطانيا وقطر وتركيا.

وفي ردة فعل من قِبَل الجانب الأمريكي، قال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية “إن واشنطن تسعى إلى الحصول على معلومات أكثر دقة ومعلومات حول ما وصفه بالفيديو المروع”.

إلى ذلك، نددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” بجريمة ذبح الطفل عبدالله عيسى (12 عام) على أيدي مسلحين تابعين لجماعة نورالدين زنكي في حلب.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com