الخبر وما وراء الخبر

رئيس اللجنة الثورية العليا يلتقي المدير الإقليمي للشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر

115

ذمار نيوز -صنعاء – سبأنت:
التقى الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم المدير الإقليمي للشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر ربورت مارديني ونائب مدير التشغيل في اللجنة الدولية ريجس سافيوز .

جرى خلال اللقاء مناقشة حادثة مقتل الدكتور عبدالكريم غازي والسائق محمد الحكيمي التابعين للبعثة الدولية للصليب الأحمر اليمن التي حدثت مطلع سبتمبر الجاري في منطقة حوث بمحافظة عمران .

وفي اللقاء رحب رئيس اللجنة الثورية العليا بفريق الصليب الأحمر .. مقدماً الشكر والتقدير على دورهم الإنساني في خدمة المواطن اليمني .. مثمناً كافة الجهود التي يبذلها فريق الصليب بما في ذلك تصريحات رئيس اللجنة الدولية للصليب في العالم بعد زيارته لليمن في أغسطس الماضي بعدما أطلع على حجم المعاناة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب اليمني في ظل العدوان السعودي والحصار الغاشم .

وتحدث الأخ محمد علي الحوثي عن حادثة مقتل الدكتور عبدالكريم غازي والسائق محمد الحكيمي وقال ” إنه فعل عرضي لا علاقة للجيش واللجان بهذه الحادثة وأن هذه التصرفات التي أدت إلى مقتلهم ليست من مبادئنا ولا من أخلاقنا “.

وأطلع رئيس اللجنة الثورية العليا، فريق اللجنة الدولية على المعلومات التي رفعت إليه حول الحادثة وأن القاتل يعاني من حالة نفسية ولديه تقارير طبية بذلك وأن الأجهزة الأمنية ألقت القبض عليه بعد الحادثة وقد تم التواصل مع رئيس بعثة الصليب في اليمن أنطوان جراند بعد الحادثة .

وقال ” إن الحالة النفسية للقاتل ازدادت سوءً نتيجة العدوان السعودي الغاشم على الشعب اليمني مما جعلته يتصرف هذا التصرف اللامعقول ، ونحن تألمنا كثيراً فهم أبنائنا وكانوا في خدمة المواطن اليمني وفي مهمة وطنية قبل أن يكونوا محسوبين على بعثة الصليب الأحمر”.

وأَضاف ” نحن على متابعة مستمرة للتحقيقات الجارية والجريمة مرفوضة جملةً وتفصيلاً ونرفض جرائم العدوان التي تقتل أبناء الشعب اليمني، كما نرفض أي جريمة تستهدف أي إنسان على الأراضي اليمنية سواء كان يمني أو من أي جنسية “.

ودعا رئيس اللجنة الثورية العليا فريق الصليب إلى تكليف محامي من طرف الصليب للتحقيق في القضية وسيتم التعاون معه وتسهيل كافة المهام ليتمكن من الرفع للقضاء اليمني والذي يحظى باعتراف دولي للحكم في هذه القضية التي تألمنا لها كثيراً .

كما دعا فريق الصليب الأحمر إلى زيارة القاتل في السجن والذي يعاني من مرض نفسي بشكل كبير أثناء العدوان السعودي والقيام بعلاجه .. محملاً دول العدوان نتائج عدوانهم التي أدت إلى أمراض نفسية نتيجة القتل والدمار والحصار اليومي .

وأبدى رئيس اللجنة الثورية العليا استغرابه من صمت الصليب حول ما يجري في عدن من سحل وتعذيب والقتل ذبحاُ لأسرى الجيش واللجان بطريقة غير إنسانية وأخلاقية وأن هذه من مهام الصليب الأحمر في تسهيل التعامل مع الأسرى وأن عليهم القيام بأي عمل أو موقف أو ضغط على دول العدوان للالتزام بالمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية في التعامل مع أسرى الحروب .

وحمل الأخ محمد علي الحوثي فريق الصليب الأحمر المسؤولية عن أي تأخر في عملهم الإنساني .

وقال ” إننا قمنا بواجبنا تجاه الحادثة بالقبض على الجاني وتسليمه للجهات المعنية والتحرك الاجتماعي إلى أهالي غازي والحكمي للقيام بالواجب الإنساني تجاه ما حصل لأولادهم “.. مشيراً إلى تحميل الصليب مسؤولية عدم القبول بتأمين تحركاتهم بالرغم من التكلفة الكبيرة للجيش واللجان والمسؤولية الكبيرة التي ستكون على عاتقهم في توفير فرق الحماية لموظفي الصليب في ظل العدوان الغاشم .

من جانبه تحدث المدير الإقليمي للشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر ربورت مارديني ونائب مدير التشغيل في اللجنة الدولية ريجس سافيوز حول الإيضاحات التي قدمها رئيس اللجنة .

وقدما الشكر والتقدير لتوفير الوقت لهم وإلاستجابة للزيارة للاطلاع على تفاصيل الحادثة .. مقدرين الجهود المبذولة التي قدمتها السلطات اليمنية في القبض على الجاني والحلول والتسهيلات المقدمة من رئيس اللجنة الثورية العليا.