الخبر وما وراء الخبر

استهداف ممنهج لطيران العدوان السعودي الأمريكي على أطفال اليمن + صور

1٬886

ذمار نيوز :-وكالة انباء فارس

يعيش أطفال اليمن حالة من الخوف والرعب نتيجة الاستهداف المتكرر لهم من قبل طيران العدوان السعودي الأميركي في عملية إجرامية أشبه بما حدث في قطاع غزه وجنوب لبنان أثناء الحرب مع الاحتلال الصهيوني.

يعيش أطفال اليمن حالة من الخوف والرعب نتيجة الاستهداف المتكرر لهم من قبل طيران العدوان السعودي الأميركي في عملية إجرامية أشبه بما حدث في قطاع غزة وجنوب لبنان أثناء الحرب مع الاحتلال الصهيوني.

الاطفال اليمنيون كان لهم نصيب من غارات التحالف العدواني السعودي على الشعب اليمني، ما أدى الى استشهاد اكثر من 180 طفل يمني وإصابة المئات، حسب تقارير لمنظمات حقوقية يمنية حتى اليوم.

نشطاء يمنيون أكدوا عصر اليوم الثلاثاء لمراسل وكالة أنباء فارس باليمن أن استهداف الاطفال من قبل الغارات السعودية تعد جريمة بحق الانسانية واختراقاً واضحاً للقانون الدولي والاعراف الدولية التي تدعوا الى تجنيب المدنيين والأطفال من الاستهداف أثناء المواجهات العسكرية.

وأضاف النشطاء أن ما يتعرض له اليوم اطفال اليمن من عملية اجرامية تؤكد حالة الهستيريا التي وصلت اليها السعودية والدول المشاركة في العدوان على اليمن نتيجة فشلها في تحقيق أهداف العسكرية التي أعلنت عليها بدء العدوان على اليمن.

واشار النشطاء ان حالة الاستهداف للأطفال اليمنيين يشبه الى حد كبير عمليات الاستهداف لأطفال قطاع غزة وجنوب لبنان أثناء العدوان الصهيوني عليها، مؤكدين أن هذه الجرائم لن تكون إلا زيادة في الإصرار والتحدي لدى اليمنيين في مواجهة وصد العدوان على اليمن والشعب وانتزاع حرية القرار السياسي اليمني الذي ظلت السعودية مهيمنه عليه لعقود.

مراسلنا في صنعاء حصل على عدد من الصور لأطفال يمنيين فقدوا أهلهم وآخرين ينظرون الى دمار منازلهم بعد تدميرها من قبل العدوان وأخرى لأطفال جرحى نتيجة استهداف الاحياء السكنية، فيما تظهر إحدى الصور لطفل استشهد مع امه في احدى المناطق المستهدفة
قصف جوي على ميدي المجمع الحكومي ومدرسة مدنية والضحايا لم يحصر حتى الان.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com