الخبر وما وراء الخبر

أبليس وملاه يرفعون احتجاجاً الى الامم المتحدة

154

د. احمد حسين الديلمي

 

  • كشفت الاحداث بما لا يدع مجالاً للشك ان اسرة “آل سعود” هي سبب تدمير سوريا, وانقسام العراق, وفي تدهور ليبيا, وفي التدخل في شئون لبنان, وفي حربها الغير اخلاقية على اليمن وشعبه, وهي السبب الرئيسي في معاناة شعب بأكمله هو شعب فلسطين, وفي تهويد القدس, ولم تكتفي بذلك بل اصبحت حليف علني للكيان الصهيوني وقامت بانفاق عشرة بلايين دولار للاعلام الامريكي للوقوف ضد الاتفاق النووي الايراني, والأمّر من ذلك تعتبر الاب الروحي الراعية والداعمة لتنظيم “القاعدة” و”داعش” وغيرها وغيرها من الاجرام والفسوق, قائمة سوداء من الاعمال البشعة من اجلها أبليس وملأه من الشياطين قاموا برفع احتجاج قوي اللهجة الى الامم المتحدة قالوا فيه انهم مازالوا يتلقون الشتائم واللعنات من معظم سكان الارض رغم انهم قد توقفوا عن العمل منذ ان استولت “اسرة آل سعود” على اعمالهم, ثم ختموا الاحتجاج بالقول : لقد اصبحنا معشر الشياطين نكيل اللعنات والشتائم لهذه الاسرة لانها تسببت في قطع ارزاقنا فأصبحنا عاطلين.
  • عندما قام الرئيس السابق على عبدالله صالح في 21 فبراير 2012م بتسليم السلطة الى المدعو هادي منصور قال له : اليوم اسلم السلطة الى ايدي امينة : فكان رد هادي بالحرف الواحد وعلى الملأ وبثتها كل القنوات, قال بالحرف : وانا في مثل هذا اليوم بعد عامين سأسلم السلطة الى ايدي امينة… وهذا معناه ان هادي منصور تعهد ووعد الشعب امام العالم بانه سيسلم السلطة بعد عامين اي في 21 فبراير 2014م … لكن وللاسف الشديد خلف وعده وكذب على الجميع, دلالة على سوء النية التي كان يحملها في نفسه, ولذلك لم يسلّم السلطة لا لأمينة او زينب او عائشة … وهنا كنت اتمنى لو كان هادي منصور يقرأ التاريخ ويعرف سيرة العظماء لسلك سلوك الرئيس السوداني “سوار الذهب” الذي وعد شعبه بتسليم السلطة بعد عام ليس هذا فحسب بل ووعد بعدم التدخل في صياغة الدستور او الانتخابات, وبالفعل أوفى الرجل بوعده فأصبح رمز للوطنية والصدق والشرف, ليس على مستوى السودان بل على مستوى العالم العربي والاسلامي … وللاسف هادي منصور اسوأ و أجهل رئيس عرفته اليمن, لا يعرف التاريخ ولا يعرف سيرة العظماء وبالتالي فهو يجهل تماماً من هو “سوار الذهب” لانه لا يعرف الا “الذهب عيار 21” الذي قام بنهبه من البنك المركزي هو وابنه جلال.