الخبر وما وراء الخبر

الائتلاف المدني لرصد جرائم العدوان يدعو إلى فتح تحقيق دولي في جرائم دعم الإرهاب في اليمن

508

ذمار نيوز – تقارير

جدد الائتلاف المدني لرصد جرائم العدوان دعوة الأمم المتحدة وأمينها العام والمبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ إلى إدانة العدوان وجرائم قصف طيران التحالف الدولي بقيادة السعودية وقتله المستمر للمدنيين كل يوم في اليمن .

كما جدد الائتلاف في بيان له الدعوة إلى فتح تحقيق دولي في جرائم دعم الإرهاب (القاعدة – داعش ) من قبل المملكة السعودية وحلفائها وفتح تحقيق محايد ومستقل في جرائم الحرب والإبادة التي ترتكب ضد أبناء اليمن منذ ما يقارب ستة أشهر .

وأوضح البيان أن الائتلاف ومعه منظمات المجتمع المدني في اليمن يراقب ويرصد ويوثق ما تقوم به المملكة السعودية وحلفائها من استمرار العدوان والحصار الغير قانونيان على أبناء الشعب اليمني والاستهداف واللامبالاة بحياة المدنيين سكان الأحياء السكنية حيث القصف الجوي للطيران كل يوم مما ينتج عنه قتلى وجرحى بما فيهم النساء والأطفال وهم آمنون في بيوتهم وفي معظم المدن اليمنية دون استثناء.

وقال البيان ” أن كثافة طيران تحالف العدوان وغاراته منذ يومي الخميس والجمعة الماضيين بشكل جنوني وتنفيذ عشرات الغارات على أحياء آهلة بالسكان في صنعاء نتج عنها عشرات الضحايا بينهم أطفال ونساء وتدمير عشرات المنازل والمطاعم والمحلات التجارية للمواطنين”.

وأضاف” في نفس الوقت تشهد العاصمة صنعاء تفجيرات إرهابية تقوم بها داعش تطال المساجد حيث قتل العشرات وجرح مئات المصلين في جامع المؤيد يوم”.

وبين أن كل ذلك يرافقه صمت الأمم المتحدة مما يجعل المجتمع المدني في اليمن قلقا عن مدي قدرة الأمم المتحدة العمل بموجب ميثاق الأمم المتحدة وحماية القانون الدولي الإنساني وحماية المجتمع اليمني للحصول على ابسط حقوق الانسان (الحياه .الغذاء .الدواء. الامن ) حيث والمملكة السعودية وحلفائها ترتكب فضائع وجرائم حرب وإبادة وتفرض حصارا جائرا وغير قانونيا تشتد معه الحالة الإنسانية وطأة وكارثية بحق أبناء الشعب اليمني بما فيهم الأطفال والنساء.

وعبر البيان عن استياء الائتلاف البالغ والحزن العميق على سقوط قتلى وجرحى مدنيين بقصف طائرات التحالف الدولي بقيادة السعودية دون أي اعتبار للأرواح التي تسقط كل يوم منذ مايقارب ستة شهور قتلا وجوعا ومرضا .. كما عبر عن

الاستياء البالغ من مواقف المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة كمنظمة مسئولة عن حفظ الأمن والسلم الدوليين حيث موقفها الخجول والمتواري عن إدانة الجرائم الفضيعة واللانسانية والقاسية التي تصيب النساء و الأطفال والمدنيين كل يوم جراء القصف الجوى والحصار.

وقال البيان ” نحن قلقون من جراء ماينتج عن استمرار عمليات تحالف الحرب على اليمن بقيادة المملكة السعودية من تقويض للسلم والأمن الدولي وإفساح المجال لتطور وانتشار الجماعات الإرهابية (القاعدة – داعش ).

وأضاف البيان ” يلاحظ في هذه الحرب على اليمن أن المجتمع الدولي ودول تحالف العدوان بقيادة السعودية بما فيها (أمريكا – بريطانيا) يدعمون الإرهاب وتنظيمات (القاعدة وداعش ) حيث كل نتائج العدوان منذ قرابة 6 شهور تدل بوضوح على تقديم هذا التحالف الدولى دعم مباشر بالانزال الجوى للسلاح والمال للجماعات الإرهابية أو دخول أسلحة ثقيلة وأموال واليات من السواحل، إضافة إلي تدمير منشاة البنية التحتية والاقتصاد اليمني والتدخل لتعطيل العملية الديمقراطية والعمل المدني بغرض عدم تمكين اليمنيين من فرصة لإيجاد حلول سياسية بينهم” .

وأكد البيان أن كل هذه الأعمال والممارسات والقتل المستمر للمدنيين وتدمير البلد ماهي إلا أعمال تدعم وتعزز وتساعد جماعات الإرهاب (القاعده – داعش ) وهو ما يكشف بوضوح ويحرج الدول التي ترفع شعار مكافحة الإرهاب بينما تدعمه بقوه وبسخاء في اليمن وعلى رأس هذه الدول الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا.