الخبر وما وراء الخبر

وقفتان بمديرية جبل الشرق مُباركةً لإنجازات الأجهزة الأمنية بضبط خلية التجسس الصهيو أمريكية

11

ذمــار نـيـوز || أخبــار ذمار – خاص ||
8 يوليو 2024مـ – 2 محرم 1446هـ

نُظمت بمديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار، اليوم، وقفتين قبليتين حاشدتين، مُباركةً لإنجازات الأجهزة الأمنية في ضبط وتفكيك شبكة التجسس التي تعمل لصالح العدو الصهيوني والأمريكي.

وخلال الوقفتين التي أُقيمت بمركز المديرية “الجُمعة” و “مدينة الشرق”، ردّدَ المُشاركون الهتافات المُندّدة باستمرار جرائم العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني في ظل صمت وتواطوء المُجتمع الدولي.

وأكد المشاركون وقوفهم إلى جانب الأجهزة الأمنية ضد كل من تسول له نفسه إقلاق الأمن والسكينة بأي شكلٍ من الأشكال.

وباركوا للقيادة الثورية والسياسية، وللأُمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول ذكرى الهجرة النبوية، على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وصدر بيان خلال الوقفتان جدّدا ثبات موقف يمن الأنصار المُناصر للشعب الفلسطيني حتى قيام دولته المُستقلة وعاصمتها القُدس الشريف.

واعتبرا البيانان إنجازات الأجهزة الأمنية لا تقل أهمية عن ضرب السُفن الصهيونية والأمريكية والبريطانية في البحار، باعتبارها ضربة قاصمة لمشاريع التآمر والتخريب التي تُحاك ضد اليمن.
وطالبا البيانان باتخاذ أقصى العقوبات بحق المتورطين في شبكة التجسس الصهيونية الأمريكية، وتطهير مؤسسات الدولة من العُملاء والخونة.

ودعا البيانان جميع شرائح المجتمع إلى استشعار الحس الأمني والتعاون مع رجال الأمن بما يُحقق استتباب الأمن والسكينة العامة.

وأيدا البيانان الخيارات والمسارات التي أعلنها قائد المسيرة القُرآنية السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، في كلمته بمناسبة بداية العام الهجري.

وحث بيان الوقفتان على استمرار مسار الحشد والتعبئة، والإلتحاق بالدورات العسكرية المفتوحة للدفعة السادسة، والمقاطعة الإقتصادية للأعداء، ومواكبة الخروج في المسيرات والوقفات، دون كللٍ أو ملل، باعتبار ذلك عملاً جهادياً وتحركاً مسئولاً.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com