الخبر وما وراء الخبر

‏الحج مصدر هدي إلهي… هدى للعالمين.

33

ذمــار نـيـوز || مـقـالات ||
14 يونيو 2024مـ – 8 ذي الحجة 1445هـ

بقلم / عدنان عبدالله الجنيد

الحمد لله القائل (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَـمِينَ )،آل عمران- آية (96).
عندما نتدبر كلام الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم ذكر لنا مصادر الهدى منها القرآن الكريم ( هدى للناس)، والكعبة المشرفة أول بيت وضع للناس (هدى للعالمين)ِ.
نفهم من خلال التوجيهات الإلهية ، أن القران الكريم ، وبيت الله الحرام مصادر هدي إلهي ، ومن هنا يجب أن تكون توجهنا وعملنا وتطبيقنا لهم في حياتنا على أساس مصدر هداية، لها أثرها ودلالاتها، ومضمونها وفق المنهجية الإلهية.
القران الكريم ( هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ، نور ، بيان ، بصائر ، موعظة، تبياناً لكل شيئ، رحمة وبشرى للمسلمين ، شفاء لما في الصدور…….) ، وهذا ما قدمه الشهيد القائد – رضوان الله عليه – منهجية القرآن ،داعياً الأمة العربية والإسلامية إلى الرجوع إلى القرآن الكريم كمنهج يستنيرون منه لمواجهة المشروع الاستعماري بقيادة دول الاستكبار العالمي التي تتزعمها أمريكا وإسرائيل ، وتبين قائد الثورة – يحفظه الله – كيف تكون علاقتنا بالقرآن الكريم ( العلاقة بالقرآن الكريم والصلة به هي صلة مع الله سبحانه وتعالى ، لأن القرآن هو هديه ونوره وكلماته لنزداد وعياً وبصيرة ونوراً وفهماً ) ، ( وقد أثمرت الانطلاقة القرآنية ونتائجها ملموسة وواضحة في التحرير الحقيقي والعزة والكرامة والاستقلال والفاعلية) ، ومن منهجية القرآن يجب علينا أن تكون النظرة والتوجيهات والعمل للحج إنه مصدر هدي إلهي .
هدى للعالمين :
لقد استطاع اليهود أن يضلوا السبيل واضلال عباد الله وانحرفو بهم عن مصادر هدى الله وهو الحج بتحريفه عن معناه الحقيقي ودلالته وهدايته ، وذلك بتغلغل الثقافات المغلوطة والعقائد الباطلة واصطناع الحركات التكفيرية والفكر الوهابي والأنظمة المطبعة والمرتهنة وعلماء السوء ، وبذلك استطاعوا إفراغ الحج من مضمونه الصحيح والحقيقي بأنه مصدر هدى للعالمين كما وصفهم القرآن ( يُحَرِّفُونَ الْكَلِـمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ )،وهذا مابينه الشهيد القائد (بأن الحج عبادة هامة تعرضت لمؤامرة التعطيل من قبل النظام السعودي ومن يقف خلفه من اليهود والنصارى ) ، وهذا ماأكده قائد الثورة ( هناك متاجرة من جانب النظام السعودي …بأخذ مقدماً الكثير من الأموال …أنه مجرد ابتزاز ، واستغلال ، وكسب محرم ليس النظام السعودي بحاجه إليه) وأكبر شاهد على تأمر النظام السعودي على الجح قله عدد الحجاج وافتراض قيود وسياسات تعسفية يصل عدد الحجاج اقصى حد ثلاثة مليون بينما زوار الإمام الحسين عليه السلام في اربعينيات كربلاء يصل عددهم إلى 21 مليون .
ما هو الحل لمواجهة هذا التضليل وإعادة الحج إلى معنى الصحيح هدى للعالمين.
الحل هو الرجوع إلى منهجية القرآن للشهيد القائد السيد حسين بن بدر الدين الحوثي. رضوان الله عليه ، أن تكون علاقتنا بالكعبة والحج مثل علاقتنا بالقرآن لأنهم مصدر هدي إلهي للناس وللعالمين ، وقد بين الشهيد القائد ( كان أول شخص حاول إعادة الحج إلى أصالته وإلى أن يكون حج إسلامي بمفهومه الصحيح هو الإمام الخميني رحمة الله عليه).
مصادر الهداية من الحج :
1 – وحدة المسيرة الإلهية ، وأثره الكبير في وحدة الأمة الإسلامية.
2 – البراءة من اليهود والمشركين وإعلان الحرب عليهم .
3- الاجتماع في هذا المكان التعبدي هو النهوض بالأمة لتكون بمستوى التحديات والمواجهة ودعمها في جميع المجالات وسد الثغرات التي تفرقها (وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ )، الحج- آية (27).
4- استيعاب الرؤية الصحيحة التي قدمها الله تعالى بالقرآن الكريم ، ومافيها من مبادئ عظيمة ، وقيم وأخلاق وتعليمات وشرع إلهي ، وأهداف وغايات مقدسة ( الحج الإبراهيمي ).
5- استبعاد الرؤية الغربية التي لاتنسجم أبداً مع هوية الأمة منها قنوات الشذوذ والفساد الأخلاقي ( الحج الأمريكي).
5- إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس .
6- لا يحق لأي نظام أن يفرض ممارسات وقيود وسياسات تحد من هذا الهدي الإلهي هدى للعالمين مثل مايفعله النظام السعودي .
7- هناك الكثير من الاسرار المكنونة في الحج وليس عبادة جافة وحركات غير مجدية ولامثمرة.
8- فهم الاحرام وفلسفة رمي الجمرات وتقديم الآضحية الفهم الإبراهيمي الصحيح .
9- ذكر الله كما هداكم (فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللهَ عِنْدَ الْـمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَـمِنَ الضَّالِّينَ )،البقرة- آية (198).

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com