الخبر وما وراء الخبر

اعترافات الجاسوس الفقيه عميل CIA: جمعت معلومات حساسة عن البنك المركزي والموازنة العامة للدولة لمدة 12 عاماً

85

ذمــار نـيـوز || أخبــار محلية ||
10 يونيو 2024مـ – 4 ذي الحجة 1445هـ

كشف الجاسوس جميل الفقيه جزءاً من طبيعة عمله مع شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية التي أعلنت عنها الأجهزة الأمنية مساء اليوم الاثنين.

وسرد الفقيه شهادات عن انخراطه في هذا العمل التجسسي، قائلاً: “تم تجنيدي للعمل لصالح المخابرات الأمريكية في العام 2009م، من قبل الضابط براين مقراث المسؤول في القسم الاقتصادي، وطبيعة العمل التي كلفت بها هي تجميع معلومات عن القطاع الاقتصادي بشكل عام”.

وأقر الجاسوس الفقيه إنه جمع معلومات عن البنك المركزي ونشاطه، والبنوك التجارية المختلفة، والبنوك الحكومية، ووزارة المالية والجمارك، والضرائب، على مدى 12 عاماً، وهي فترة تجنيده في السفارة الأمريكية، مؤكداً أنه عمل على تزويد الأمريكيين بمعلومات عن القطاع التجاري في وزارة الصناعة والتجارة، والغرفة التجارية، وعدد من المؤسسات الأخرى، وأنه كلف من قبل القسم السياسي والاقتصادي، بتجنيد مصادر في الجهات الحكومية المختلفة، لتزويد القسم الاقتصادي في السفارة بالمعلومات.

وأوضح أن المعلومات التي جمعها عن البنك المركزي كانت حساسة وهامة، تتعلق بطبيعة عمل البنك المركزي ونشاطه، والاحتياط النقدي، لافتاً إلى أنه وبعد إغلاق السفارة الأمريكية، في العام 2015م، تم تكليفه بجمع معلومات عن إيرادات حكومة صنعاء، والموازنة العامة للدولة، وكيفية إعدادها في وزارة المالية، كما تم تكليفه من قبل العناصر الأمريكية بجمع معلومات عن العملة الصعبة، والأسباب المانعة من ترحيل وتهريب العملة الصعبة، موضحاً أن هدف الجانب الأمريكي من جمع المعلومات المختلفة هو استهداف الاقتصاد بشكل أكبر، والتركيز على القطاعات الحيوية، مؤكداً أن الجانب الأمريكي ركز على استهداف العملة الوطنية، بشكل كبير، حيث تم تكليفه إلى جانب ذلك، بجمع معلومات حول ما يمنع تداول العملة الجديدة وكان الهدف هو العمل على إضعاف العملة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com