الخبر وما وراء الخبر

ارجعوا الى تاريخ الاحتلال والوصاية لكي تفهموا

111

ذمار نيوز- بقلم / علي السراجي

بتلاحظوا أن معظم الناشتين والناشتات هذه الايام بيطلبوا من العملاء والمرتزقة للسعودية الذين وافقوا على قتل وتدمير الوطن والشعب…. بيطلبوا من هم تقديم نموذج ومشروع في عدن وبيطلبوا منهم العودة لإصلاح الوضع في الجنوب وغيره من الطلبات. لو كان لديهم نموذج أو مشروع ناجح ما وصلنا إلى هذا الوضع من بعد 2011 م هذا أولا. ثانيا كيف تطلب من شخص جاء فوق طائرة محتل وسلاح قاتل وبدعم الخارج تقديم نموذج وقد فشل حين كان الشعب معه وكل القوى تدعمه والخارج يؤيده وهو السبب في الوصول لهذا الوضع واصبح لا يوجد لدية قبول جنوبا ولا شمالا ولا دعم داخلي أو خارجي. ثالثا كيف تطلب من محتل أو غازى لا هم له غير تحقيق مصالحته وتوسيع رقعة سيطرتة ونهب ثروات وخيرات اليمن أن يبني وطن يحتلة هل سمعتوا بهذا في التاريخ وهل يوجد نموذج منذ خلق الله الأرض يحقق أو يتوافق مع ما تطلبون بالتأكيد الجميع يعرف و يعي ذلك والتاريخ والحاضر شاهد انه لا يوجد أي نموذج وكما يقال ما حك جلد غير ضفرك، فكيف تخالفوا الماضي والحاضر أو ليس هذا علامة ضعف وضياع. اخيرا انتم تحاولوا اظهار قوة مواقفكم بعد ان اكتشفتوا كم كنتم أغبياء عندما دعمتوا المحتل خاصة بعد وضوح حقيقة المشروع والأطراف التى شاركت في مشروع تفتيت وتقسيم وتدمير الأرض والشعب، لقد كنتم الوسيلة التى أسهمت في تدمير الجنوب وتدمير تعز والآن تسيرون في مشروع تدمير صنعاء حتى لا يبقي لنا وطن لكن ستفشلون بفضل وعي الشعب وقيادتة الناضجة التى أدركت المشروع قبلكم و افشالته ومنعت التقسيم والتفتيت. لا عز لكم ايوه الأغبياء الذين لا تعلموا ما تفعلوا ولا تعرفوا أين يجب أن تكونوا فمن يريد وطن ودولة مدنية لا يقتل شعبه ولا يدمر وطنه ويسمح للمحتل والعابث بتدميره.