الخبر وما وراء الخبر

رئيس مجلس النواب يشكر عضو مجلس العموم البريطاني كلوديا لتضامنها مع اليمن وفلسطين

2

ذمــار نـيـوز || أخبــار محلية ||
11 فبراير 2024مـ -1 شعبان 1445هـ

وجّه رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي رسالة شكر لعضو مجلس العموم البريطاني كلوديا ويب، باسمه وهيئة رئاسة وأعضاء مجلس النواب في الجمهورية اليمنية والشعب اليمني على نشاطها المؤثر والصادق تجاه مأساة الشعب الفلسطيني في غزة وما تعرض ويتعرض له اليمن من قصف واستهداف لمقدراته من قبل أمريكا وبريطانيا.

وثمن الراعي، حرص كلوديا ويب على توقف القصف في غزة واليمن، متمنياً أن يبقى صوتها حراً عالياً متضامناً مع الشعوب الحرة.

وقال “نتابع بكل اهتمام نشاطك في مجلس العموم البريطاني واهتمامك بالقضية الفلسطينية ومظلومية أبناء غزة الذين يرزحون تحت عدوان الكيان الإسرائيلي المحتل”.

وأضاف “لقد تابعنا مقالكم حول قصف اليمن وفلسطين في موقع مورنينج ستار، وتأكيدكم بأن مشاركة بريطانيا في قصف اليمن بالتعاون مع أمريكا تأتي حماية للتجارة والاقتصاد الإسرائيلي وبغطاء إعلامي وسياسي كاذب وباهت”.

وأشاد بدور عضو مجلس العموم البريطاني في دحض الأكاذيب التي تُروج لها الإدارتين الأمريكية والبريطانية من أن قصف اليمن يأتي لحماية الملاحة في البحر الأحمر، بالرغم من تأكيد الجمهورية اليمنية والتزامها المستمر بحماية الملاحة الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن ومضيق باب المندب، وعدم السماح للسفن الإسرائيلية أو المتجهة للموانئ الفلسطينية المحتلة بالعبور فقط دون سواها، حتى وقف العدوان على غزة وإدخال المساعدات الغذائية والطبية، إلا أن أمريكيا وبريطانيا مستمرتان بقصف المدن اليمنية وترويع المدنيين الآمنين دون أي مسوغ قانوني أو مبرر على الاطلاق سوى حماية التجارة والاقتصاد الإسرائيلي”.

ولفت رئيس مجلس النواب في الرسالة، إلى ما أشارت إليه كلوديا ويب في مقالها بأن اليمن يتعرض منذ عشر سنوات للقصف من التحالف السعودي الإماراتي بدعم أمريكي بريطاني ومشاركة لوجستية واستخباراتية، مبيناً أنه عند اقتراب اليمن من إيجاد فرصة للسلام تتجدد رغبة أمريكا وبريطانيا في قصف اليمن لمعاقبة اليمنيين لأنهم يقومون بواجبهم الإنساني والأخلاقي والديني تجاه الشعب الفلسطيني المظلوم.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com