الخبر وما وراء الخبر

لقاء قبلي في ذمار نصرة لغزة وتأييداً للعمليات البحرية ضد العدو الصهيوني

6

ذمــار نـيـوز || أخبــار ذمار – خاص ||
26 ديسمبر 2023مـ -13 جماد لثاني 1445هـ

نظّم أبناء مديرية المنار محافظة ذمار اليوم الثلاثاء، لقاءاً قبلياً مسلحاً للتأكيد على التضامن مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وقضيته العادلة.

.وبارك المشاركون في اللقاء، قرارات القيادة الثورية في مساندة الشعب الفلسطيني ومواجهة العدو الصهيوني وما يرتكبه من جرائم إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

وخلال اللقاء، أكد شيخ مشايخ قبائل آنس عبدالله علي المقداد، على الدور الذي تضطلع به قبائل اليمن في دعم وإسناد القوات المسلحة بالمال والرجال.

ونوه على أهمية الوقوف إلى جانب القيادة الثورية وترجمة قراراتها، مبينا أن قبائل آنس في حالة نفير عام وجهوزية عالية واستعداد للمضي مع القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.

وأشار المقداد إلى أهمية التعبئة وفتح مراكز تدريب وتنفيذ فعاليات قبلية داعمة للشعب الفلسطيني بما في ذلك استمرار دعم حملتي نصرة الأقصى ومقاطعة البضائع الأمريكية والصهيونية ورص الصفوف والاستعداد لمواجهة أي أخطار وتحديات.

فيما أكد مسؤول الوحدة الاجتماعية بالمديرية عبدالإله الذري، جهوزية أبناء المنار لبذل الغالي والنفيس والأموال والأرواح نصرة لدين الله والمستضعفين في فلسطين.

ولفت إلى الاستعداد لأي خيارات تتخذها القيادة الثورية في مساندة الشعب الفلسطيني ومواجهة أي تحديات تواجه الوطن.

وبارك بيان صادر عن اللقاء عمليات القوات المسلحة اليمنية ممثلة بالقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير والقوات البحرية في مواجهة العدو الصهيوني.

وأكد أن استمرار العدو الصهيوني في سفك الدم الفلسطيني وارتكاب الجرائم البشعة بحق الأطفال والنساء والمدنيين يأتي ضمن عقيدته الإجرامية، بدعم أمريكي غربي.

وأشار البيان إلى أن الكيان الصهيوني لن يفهم إلا لغة القوة، ما يتطلب دعم المقاومة الفلسطينية لردع الكيان الغاصب، موضحاً أن قوة إيمان الشعب اليمني بالله وبعدالة القضية الفلسطينية مثل دافعاً لتحركه في كل الميادين والساحات وممارسة وسائل الضغط الممكنة لنصرة الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة.

وأفاد البيان بأن ما ورد في خطاب قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي، من مضامين ورسائل ومواقف تمثل الشعب اليمني والأمة الإسلامية عموماً، مؤكداً أن ذلك هو موقف اليمن الموحد والمبدئي والثابت والمعلن الذي لن يتغير أو يتزلزل، ولن يتراجع عنه في نصرة فلسطين.

وجدد البيان مطالبة الدول المجاورة ومن لديهم حدود مع الشعب الفلسطيني بفتح ممرات برية آمنة لتدفق اليمنيين للالتحام المباشر مع العدو الصهيوني، مشيداً بمواقف وعمليات المقاومة الفلسطينية البطولية المنكلة بالعدو الصهيوني وكذا المقاومة الإسلامية بجنوب لبنان.

كما حذر البيان الدول التي يتم الدفع بها وتوريطها في تحالف تحت مسمى حماية السفن الإسرائيلية سواء كانت مشاركة بالظاهر أو في الباطن، من أي عمل عدائي ضد الشعب اليمني ومواقفه المناصرة للشعب الفلسطيني، لن يمر دون رد، وأن توسع المشاركة في ذلك التحالف يعني في المقابل توسع أهداف القوات المسلحة اليمنية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com