الخبر وما وراء الخبر

العميد سريع: أوقفنا الملاحة أمام سفن العدو الصهيوني نصرة للشعب الفلسطيني

2

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة- مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى سريع، أن القوات المسلحة ستستأنف استهداف كيان العدو الصهيوني بضربات موجعة وقاصمة بعد عودة كيان العدو لشن عدوانه الهمجي على قطاع غزة.

وأوضح العميد سريع في حفل تكريم أسر الشهداء من منتسبي دائرة التوجيه المعنوي اليوم، أن الجرائم الوحشية التي ترتكب اليوم في غزة هي نفس الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني على مدى تسع سنوات مضت من العدوان على اليمن حيث استهدف العدو المستشفيات والمدارس والمساجد والأسواق وأماكن النزوح ومنازل المواطنين بنفس السلاح الأمريكي.. لافتا إلى أن الأمريكي هو من أدار المعركة على اليمن وهو من يدير المعركة اليوم في غزة وفلسطين.

وأشار إلى أن من اعتدى على الشعب اليمني من تحالف أنظمة الشر وعصابات المرتزقة هم من يناصرون ويؤيدون الكيان الصهيوني في عدوانه الهمجي على غزة، وأن من وقفوا مع غزة اليوم هم من وقفوا مع اليمن.. وقال: ” نخوض اليوم معركة مصيرية مع العدو الصهيوني والأمريكي، ومستمرون فيها حتى يتوقف العدوان على غزة”.

وجدد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، التأكيد على أن القوات المسلحة الباسلة جاهزة وحاضرة ومستعدة لكل الخيارات والاحتمالات للرد على أي اعتداء من قبل أنظمة العدوان السعودي الإماراتي.

ولفت إلى أن الأمريكان والصهاينة إذا ما اعتدوا على اليمن فإنهم سيرتكبون حماقة كبرى وسيكون الرد قوياً ومؤلماً من جانب القوات المسلحة والشعب اليمني العظيم أولي القوة والبأس الشديد.

وأضاف “يكفينا فخراً وشرفاً في اليمن أننا سطرنا موقفاً مشرفاً سيخلده التاريخ في نصرة غزة وفلسطين وخوض معركة المواجهة مع العدو الصهيوني وتوجيه ضربات موجعة لكيان الاحتلال بالصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة ومنع سفن العدو الإسرائيلي والمتعاونة معه من المرور عبر البحر الأحمر وباب المندب حتى يوقف عدوانه على قطاع غزة”.

وأشاد بالخروج الجماهيري الكبير للشعب اليمني لمناصرة غزة وفلسطين وشعبها الصامد ومقاومتها الباسلة.

وأشار العميد سريع خلال الفعالية التي حضرها مستشار رئيس هيئة الأركان العامة العميد الركن علي الحرازي وأسر الشهداء، إلى أن الشهداء العظماء الذين نُحيي ذكراهم اليوم هم من كل أطياف ومكونات الشعب اليمني ومن مختلف المحافظات وليسوا من مكون أو منطقة محددة.

وقال:” إننا في مواجهة مع أعداء الإسلام ولولا عطاء ودماء وتضحيات الشهداء لكنا اليوم تحت الاستعمار ولكانت الجرائم السعودية الإماراتية الأمريكية الصهيونية مستمرة علينا حتى اليوم”.. مبينا أن ما تحقق للشعب اليمني وقواته المسلحة من نصر وتمكين بعد تسع سنوات من العدوان هو بسبب عطاء ودماء وتضحيات الشهداء”.

وأضاف” مستمرون في معركة المواجهة مع قوى العدوان والطغيان وسنمضي قدماً في مسار الانتصار لوطننا وشعبنا ولقضايا أمتنا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.. مؤكدا أن ما يحدث اليوم في غزة وفلسطين من عدوان صهيوني همجي ظالم انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية والإنسانية.

فيما أكدت كلمة أسر الشهداء، على أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد لتجسيد الوفاء لتضحيات الشهداء وتخليد مأثرهم وأدوارهم البطولية في ميادين الدفاع عن الوطن والشعب.. مجددة العهد بالسير على درب الشهداء العظماء حتى تحقيق النصر الكامل والتمكين والفتح المبين.

وفي ختام الفعالية قام مدير الدائرة ومعه مستشار رئيس هيئة الأركان العامة، بتكريم أسر الشهداء من منتسبي دائرة التوجيه المعنوي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com