الخبر وما وراء الخبر

جمعيات عربية لحماية المستهلك تدعو لمقاطعة البضائع الإسرائيلية

3

دعت عدد من جمعيات حماية المستهلك العربية، كافة المستهلكين لمقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية والشركات الداعمة للكيان الصهيوني باعتبار ذلك أحد الأسلحة المؤثرة في الانتصار لحق الشعب الفلسطيني.

وطالبت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك، وجمعية المستهلك – لبنان، والاتحاد اللبناني لحماية المستهلك، وجمعية حماية المستهلك بدمشق وريفها، والاتحاد الوطني الجزائري لحماية المستهلك، والمنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه في بيان صادر عنها، كافة المستهلكين من أبناء الشعوب العربية والإسلامية إلى التضامن الكامل مع أشقائهم في فلسطين من خلال حث حكوماتهم على القيام بمسؤولياتها الإنسانية والدينية والقومية تجاه الشعب الفلسطيني.

وناشد البيان كافة المنظمات والاتحادات الدولية والمجتمع الدولي وكافة أحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية والإنسانية إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات لحقوق الإنسان والقوانين والأعراف الدولية.

وقال البيان ” تقف جمعيات المستهلك العربي بذهول أمام جرائم الإبادة والتهجير والحصار التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني، من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي يمضي في ممارسة جرائمه بنازية مفرطة ويصب أطناناً من المتفجرات على المستشفيات والمباني والمدن والأحياء وعلى رؤوس ساكنيها”.

وذكر أنه ومنذ أكثر من خمسة وأربعين يوماً وعملية القصف والتدمير والقتل والتهجير والحصار مستمرة في انتهاك سافر لحقوق ملايين المدنيين من أبناء فلسطين، والتي أسفرت عن جرائم دامية لم يشهدها العالم منذ عقود.

وأشار إلى أن هذه الجرائم كشفت عن فاشية الكيان الصهيوني الذي يمعن في شن حرب الأرض المحروقة وقطع الخدمات وحرمان من تبقى على قيد الحياة من الكهرباء والمياه والدواء والمشتقات النفطية ويمنع المساعدات الإنسانية وكل وسائل وسبل البقاء والعيش، ولا يمضي يوم إلا وتذبح فيه الطفولة وتنتهك الإنسانية في أبشع جريمة يشهدها العصر على مرأى ومسمع من العالم وفي ظل صمت عربي ودولي مريب.

ودعت الجمعيات إلى إيقاف الحرب ورفع الحصار عن أبناء الشعب الفلسطيني فوراً وفتح كافة المنافذ والمعابر البرية والبحرية والجوية والسماح بدخول المساعدات الإنسانية والغذاء والدواء دون قيد أو شرط.

وأكدت ضرورة وقوف كافة الأنظمة والحكومات العربية بحزم أمام ما يتعرض له الشعب الفلسطيني واتخاذ كل الإجراءات الصارمة التي من شأنها إيقاف العدوان ورفع الحصار والإسراع في قطع العلاقات وسحب السفراء وإيقاف تصدير النفط للدول الداعمة لإسرائيل.. لافتة إلى أن الحكومات العربية معنية ومسؤولة عن اتخاذ كل ما يلزم لإنقاذ الشعب الفلسطيني وإيقاف نزيف الدم، واستعادة الكرامة العربية.

وحيت جمعيات حماية المستهلك العربية، شجاعة وتضحيات المدافعين عن أرض فلسطين في مواجهة العدوان الصهيوني.. داعية إلى مزيد من الصبر والصمود في سبيل نيل حريتهم واستقلالهم وحقهم في العيش على أرضهم بعزة وكرامة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com