الخبر وما وراء الخبر

الحية: العدو أفشل اتفاقا وشيكا لإطلاق المحتجزين بغزة

1

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، إن كيان العدو “الإسرائيلي” أفشل اتفاقا وشيكا لإخراج المحتجزين المدنيين والأجانب من غزة محذرا من مجزرة كبرى يجري التمهيد لها من قبل العدو.

ونقلت وكالة فلسطين اليوم عن خليل الحية، قوله: “كنا على وشك اتفاق لإخراج المحتجزين المدنيين والأجانب لكن العدو الاسرائيلي راوغ وعاد لنقطة الصفر”.

وأوضح أن كيان العدو يستخدم هذا الملف استخداما خبيثا ودنيئا وغير أخلاقي لإطالة أمد الحرب ولتهدئة الرأي العام “الإسرائيلي”.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن توجه الحركة واضح في ملف الأسرى المحتجزين في غزة من خلال إطلاق سراحهم مقابل النساء والأطفال الفلسطينيين.

ولفت الحية الى أن العدو لا يهمه ولا يكترث لسلامة الاسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى المقاومة رغم مقتل العشرات منهم جراء قصفه العشوائي الاجرامي على مختلف مناطق القطاع.

وأشار إلى أن كيان العدو الإسرائيلي يستخدم سيلا من الأكاذيب ذريعة لإطالة مدة قتله لأهل غزة، مبينا أنه يلجأ للتدمير بهدف تهجير الشعب الفلسطيني من أرضه من خلال تهجير سكان شمال قطاع غزة إلى الجنوب ومن ثم إلى الخارج في مرحلة لاحقة.

وحذر الحية من أن كيان العدو الإسرائيلي يهيئ المسرح لمزيد من القتل والجرائم بعد قطع الاتصالات والإنترنت نافيا ما ردده المتحدث العسكري الإسرائيلي بشأن مستشفيات غزة، وقال إن المستشفيات وأماكن اللجوء والنزوح مفتوحة أمام وسائل الإعلام والمنظمات الدولية كي ترى كذب الاحتلال وافتراءه.

وشدد على أن العدو الإسرائيلي يريد أن يتخذ من هذه الأكاذيب مطية لتدمير مجمع الشفاء الطبي ومن فيه من النازحين الذين يفوق عددهم 60 ألفا، محذرا من مجزرة كبيرة تجري تحت جنح الظلام. محملا الإدارة الأمريكية كامل المسؤولية السياسية والأخلاقية والإنسانية عن كافة الجرائم التي حدثت من بداية العدوان والتي قد تحدث لاحقا.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com