الخبر وما وراء الخبر

عبد اللهيان: المنطقة قريبة من اتخاذ قراراً حاسماً

2

كشف وزير الخارجية الإيراني إن المنطقة قريبة جداً من اتخاذ قراراً كبيراً وحاسماً، إذا لم يتم إيقاف الإبادة الجماعية وجرائم الحرب ضد المدنيين في غزة

ونقلت وكالة “مهر” للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي هاكان فيدان في أنقرة: “إذا استمرت الحرب فلن يبقى الوضع على هذا النحو، وستقرر المقاومة إجراءات مفاجئة أخرى وستتغير الظروف وسيكون الأمر مختلفًا”.

وأضاف: إذا لم يتم إيقاف جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب ضد المدنيين، فإن المنطقة قريبة جداً من اتخاذ قراراً كبيراً وحاسماً، كما إذا لم تتوقف الحرب فوراً فإن مسؤولية خروج الأوضاع عن السيطرة سيتوجه مباشرة إلى أمريكا وإسرائيل وداعمي استمرار جرائم الحرب.

وأوضح عبد اللهيان أن الكيان الصهيوني يستخدم كافة أنواع الأسلحة المحرمة، إذا تابعت التقارير الواردة من غزة، فإن الإصابات تظهر نوع ونطاق الأسلحة المحظورة المستخدمة.

وأكد عبد اللهيان بأن المسؤولين السياسيين في حماس شددوا في لقائه الأخير بهم على أنه إذا لم تتوقف الحرب فإن المنطقة نقترب من مرحلة اتخاذ قراراً أكبر وأن المقاومة ستتحرك بشكل مفاجئ آخر، محملين أمريكا المسؤولية والعواقب نتيجة دعمها الكامل لقتل الناس.

ونوه وزير الخارجية الإيراني: الى أن الجهود والمشاورات متواصلة لمنع اتساع نطاق الحرب لافتا الى أن آية الله رئيسي طرح فكرة عقد اجتماع لرؤساء الدول الإسلامية بهدف وقف جرائم الحرب التي يرتكبها الكيان الصهيوني لقادة المنطقة. وقد لاقت هذه الفكرة ترحيبا من العديد من زعماء الدول الإسلامية. مشيراً إلى أن، المملكة العربية السعودية ومصر تشارك إيران في الفكرة، آملا أن يتم عقد هذا الاجتماع قريبا.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com